مظاهر العيد في المملكة.. كيف تحتفل الأسر بعيد الفطر المبارك؟

مظاهر العيد في السعودية.واس.

ساعات قليلة تفصلنا عن عيد الفطر المبارك الذي يتنتظره المسلمون في كافة أنحاء العالم بعد شهر رمضان المبارك، وله قدسيته الخاصة؛ فيأتي بعده عبادة صلاة العيد، ويحرص المسلمون على إظهار البهجة والسرور لاستقبال هذه اليوم المبارك.

لذلك تستعرض  مجلة “الجوهرة” مظاهر احتفالات عيد الفطر المبارك في المملكة.

صلاة العيد

يحرص الرجال والنساء والأطفال على ارتداء الثياب الجديدة لاستقبال صلاة العيد؛ إذ يؤدون صلاة العيد في المساجد والمصليات المنتشرة في كل مكان بالمملكة، ومن ثم يتبادلون الحلو والتمر بعد الصلاة مباشرة بجو تسوده البهجة والفرحة.

وتبدأ احتفالات العيد بعد الصلاة بزيارة الأقارب خاصة كبار السن والأصدقاء ويهنئون بعضهم البعض بقوله “عساكم من عواده” ويشربون القهوة العربية وبعض الحلوى، مثل الكليجة.

مظاهر العيد في السعودية.واس.مظاهر العيد في السعودية.واس.

ويحرص الأطفال للذهاب للأقارب للحصول على العيدية والتي تسمى في بعض المناطق “حوامة العيد”. كما تجتمع العائلات عند الجد والجدة، يتناولون الإفطار والأكلات الشعبية المعروفة مثل العريكة والمبثوث.

الغزال يحتفل بالعيد على الطريقة السعودية

وعن معالم العيد في المملكة، يروى محمد الغزال (36 سنة): “من المظاهر التي لا تنسى هى التجمع مع الأصدقاء والأقارب والأحباب نتبادل الحديث ونرتدي الملابس الجديدة ونتذكر النعم علينا، ومنها نعمة الأمن في هذا الوطن، والحكومة الرشيدة”.

ويواصل الغزال في حديثه “للجوهرة”، “إنه دائما ما يسافر إلى العاصمة” الرياض” في العيد؛ إذ يعد أفضل وقت للزيارات لأن جميع الأصدقاء يجتمعون سويا، ونقوم ايضا بتبادل الهدايا، تكون بعضها “فلوس” أو هدايا عينية، مثل أطقم رجالية، وكذلك الإفطار الذي يجمعنا، وذبح الخروف”.

وأضاف أنه يقوم ايضا هو وأصدقائه بالحجز في الفنادق للاستمتاع مع الأقارب والأحباب.

وعن الاختلاف بين مظاهر العيد في السابق وعن الفترة الحالية، يرى أن وسائل التواصل الاجتماعي قضت على كل شيء؛ ففي السابق لم يكن هناك معايدات من خلال”الواتساب” قائلا: “اللي كان موجود في الماضي في الواقع رسايل الواتساب ماكانت موجودة والاتصال هاد ما كان موجود.. ذكنا نروح وندق الأبواب ونوصل السلام بنفسنا.. غير اليوم وكذلك في الماضي كانت الناس من الصباح الباكر تقوم تحتفل بالعيد لكن حاليا يتأخرون مع التحضر اللي حصل والسهر والمدن التي لا تنام ويستمر العيد أكثر من اليوم.. في الماضي هو اليوم الأول الأكثر فرحا”.

احتفالات العيد بين الماضي والحاضر في عيون “البواردي” 

ومن جانبها، قالت المواطنة فدوى البواردي، إن عيد الفطر مناسبة تتسم بالفرحة للسعوديين، يتجمع فيه الأهل والأصدقاء للاحتفال بطرق مختلفة ومتنوعة. وتصبح الشوارع مزدانة بالأضواء والزينة، ويرتدي الناس أجمل الملابس التقليدية ويتوجهون إلى المساجد لأداء صلاة العيد.

وأضافت: “بعد الصلاة، يتبادل الناس التهاني والتبريكات، والهدايا ويزورون بعضهم البعض”.

وتابعت: “يتميز عيد الفطر في المملكة اليوم ببعض الاختلافات عن قبل، حيث هناك زيادة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتبادل التهاني والصور والرسائل من خلال الهواتف الذكية. كما ازداد الاهتمام بتنظيم الفعاليات العائلية والاحتفالات في المراكز التجارية وأماكن الفعاليات والحدائق العامة، في جميع مناطق المملكة.

وعلى الرغم من هذه التغيرات، إلا أن طقوس الاحتفال بعيد الفطر تظل تحتفظ بطابعها التقليدي؛ إذ يكثر تقديم الهدايا والعيديات، وتبادل الطعام والحلويات بين الأقارب والأصدقاء، وكذلك التبرع للفقراء والمحتاجين.

وأكد أن عيد الفطر فرصة للتواصل والتلاقي بين الناس، ولإظهار مظاهر السعادة والانفتاح والتسامح، وهو يوم يجلب البهجة والاحتفال للجميع، والتضامن والمحبة بين الناس.

اقرأ أيضًا: أفضل أماكن الخروج في العيد 2024 بالمملكة العربية السعودية

الرابط المختصر :