اجتماعيات

مشتل مشروع البحر الأحمر يتجهز لاستقبال 45 موظفًا من أبناء المنطقة

احتفلت شركة البحر الأحمر للتطوير، المُنفذ لأحد أكثر مشاريع السياحة طموحًا في العالم، بتخريج متدربي “برنامج مشتل البحر الأحمر المنتهي بالتوظيف”، بالتعاون مع جمعية سكن للتنمية الأسرية في أملج، وجامعة تبوك؛ حيث بلغ عددهم 45 شابًا سيبدأون عملهم فوْرَ افتتاح المشتل الذي سيوفر 15 مليون شتلة زراعية للمشروع.

وحضر الحفل الذي أقيم في مقر جامعة تبوك بأملج، ممثلين عن شركة البحر الأحمر للتطوير، يتقدمهم المهندس أحمد غازي درويش؛ كبير الإداريين في شركة البحر الأحمر للتطوير، والدكتور فيصل بن محمد أبوظهير؛ وكيل الشؤون الأكاديمية بجامعة تبوك، أحمد الحمدي؛ مدير جمعية “سكن” للتنمية الأسرية.

تضمن الحفل عرضًا مرئيًا عن مراحل تدريب الموظفين وتأهيلهم، تلا ذلك تسليم الشهادات للخريجين.

ويُعد برنامج مشتل البحر الأحمر المنتهي بالتوظيف، إحدى الخطوات العملية التي تقوم بها شركة البحر الأحمر للتطوير؛ للمساهمة في بناء مستقبل آمن ومستدام للشباب السعودي.

في هذا الإطار، قال جون باغانو؛ الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير: “تأتي هذه المبادرة في إطار التزامنا بتوفير الفرص لسكان المناطق المجاورة لوجهتنا، وضمان استفادتهم المُثلى من الفرص الوظيفية والاستثمارية التي يوفرها المشروع. نشعر بالفخر لرؤية هذه المجموعة من الشباب وقد أنهت متطلبات التخرج من البرنامج بعد اكتساب المهارات التي يحتاجونها لزيادة دخلهم وبدء مسيرتهم العملية في مشتل مشروع البحر الأحمر”.

وأعرب المهندس أحمد درويش عن سعادة وفخر إدارة الشركة بما تحقق في هذا المجال، مؤكدًا مواصلة العمل مع سكان المناطق المجاورة لضمان دمجهم مع الواقع الجديد الذي سينقل المنطقة إلى مستوى جديد من حيث الفرص الوظيفية والاستثمارية والتدريبية التي سيوفرها مشروع البحر الأحمر.

وقال: “أشعر بسعادة كبيرة لوجودي هنا اليوم مع هؤلاء الشباب الذين بذلوا جهدًا كبيرًا خلال الفترة السابقة ليثبتوا أنهم قادرين على إدارة أحد أهم المرافق التي سيعتمد عليها المشروع مستقبلاً. قدّمنا في هذا البرنامج، نظامًا تدريبيًا جديدًا حرصنا خلاله على تجنب برامج التأهيل والتدريب التقليدية، وركزنا على تعزيز المهارات التي سيحتاجها شبابنا لإتمام أعمالهم على أكمل وجه”.

وتلقى كل موظفي المشتل تدريبًا عمليًا وعلميًا في المشتل الزراعي الخاص ببلدية أملج بشكلٍ أولي؛ حيث تمَّ إلحاق الموظفين الذين اختيروا ضمن تخصص “البستنة” في برنامج تدريبي دام ستة أسابيع، فيما تمَّ إلحاق خمسة موظفين اختيروا كـ “مشرفين”، ضمن برنامج لمدة ثلاثة أسابيع إضافية (216 ساعة تدريبية)، فضلاً عن تسجيلهم (144 ساعة) تدريب نظرية، في مقر جامعة تبوك في أملج، حيث أتقنوا خلالها مبادئ المحادثة باللغة الإنجليزية ومصطلحاتٍ خاصة بالبستنة والزراعة.

يذكر أن إطلاق البرنامج، جاء عقب إعلان شركة البحر الأحمر للتطوير في أبريل 2019 عن منح شركتي “نسما القابضة” و”بروفيشنال لاند سكيب” عقدًا مشتركًا لتصميم وإنشاء المشتل الزراعي الخاص بمشروع البحر الأحمر؛ حيث تتسارع خطوات تشييده، ليكون جاهزاً للافتتاح خلال الربع الأول من العام الجاري.

اقرأ أيضًا:

إنفوجراف| 13 عقوبة في اللائحة التنفيذية لتشغيل النساء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق