منوعات

اكتشاف كوكب بحجم الأرض «قابل للسكن»

كشفت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، أن قمرها الاصطناعي “تيس” المطارد للكواكب، تمكن من رصد كوكب جديد بحجم الأرض، لافتة إلى احتمالية توافر المياه فيه؛ بسبب أنه يقع على مسافة ليست ببعيدة وليس بقريبة من نجمه.

“تي أو آي 700 د”

بيّن مختبر “جيت بروبالشن لابوراتوري”، التابع لناسا، خلال المؤتمر الشتوي لجمعية علم الفلك الأمريكي في هونولولو بـ “هاواي”، أن الكوكب الذي أطلقوا عليه اسم “تي أو آي 700 د”، قريب نسبيًا من الأرض، إذ يقع على مسافة مئة سنة ضوئية.

محيطات وغلاف جوي

وأشارت ناسا، إلى أن إحدى عمليات المحاكاة التي تدشّنها أظهرت كوكبًا تغطيه محيطات مع غلاف جوي كثيف يهيمن عليه ثاني أكسيد الكربون، شبيه بما كان عليه المريخ عندما كان فتيًا، وذلك وفقًا لافتراضات العلماء.

نسخة عن الأرض

كما توقعت محاكاة أخرى، أن يكون نسخة عن الأرض من دون محيطات، تهب الرياح فيها من الجانب الخفي إلى الجانب المضاء، وسيعكف الكثير من علماء الفلك الآن على مراقبة الكوكب بواسطة أدوات أخرى للحصول على بيانات جديدة.

إيجاد كواكب بحجم الأرض

من جانبه، أوضح بول هيرتس؛ مدير دائرة الفيزياء الفلكية في ناسا، أن “تيس”، صمم وأطلق بهدف إيجاد كواكب بحجم الأرض، وفي مدار حول نجمات قريبة.

كوكب

خطأ في تصنيف “تيس”

اكتشف الطالب الثانوي ألتون سبنسر؛ من فريق علماء فلك هواة، خطأ في تصنيف القمر “تيس”، منذ البداية، وهو الذي أكده تلسكوب “سبيتزر” الفضائي بعد ذلك؛ مما سمح بفهم طبيعة الكوكب الفعلية.

 

أول اكتشاف لـ”تيس”

رصدت تلسكوبات أخرى لا سيما “كيبلر”، كواكب أخرى كهذه؛ لكنه يعّد أول اكتشاف لـ”تيس” الذي أطلق في عام 2018، والذي يراقب جزءًا من السماء لرصد مرور محتمل لكواكب أمام النجوم؛ الأمر الذي يتسبب بتراجع مؤقت في بريقها، ويُتيح لـ”تيس” استنتاج وجود كوكب وتقدير حجمه ومداره وغير ذلك.

 

40% من حجم الشمس

يعتبر نجم “تي أو آي 700” صغيرًا، إذ يشكل حوالي 40% من حجم الشمس وكتلتها مع حرارة على سطحها أقل بالنصف، ووضع الباحثون، نماذجًا، استنادًا إلى حجم النجم ونوعه ليتوقعوا مما يتكون الغلاف الجوي ودرجات الحرارة على السطح، ومعرفة مما يتشكل الكوكب.

 

86 % من الطاقة

ورصد القمر “تيس”، ثلاثة كواكب حول هذا النجم سميت “تي أو آي 700 ب. وس. ود.”، ولكن وحده “د” يقع في منطقة قابلة للسكن؛ إذ أنه بحجم كوكب الأرض تقريبًا (+ 20 %)، ويحصل على 86 % من الطاقة التي توفرها الشمس والأرض، ويدور حول نجمها في غضون 37 يومًا.

 

اقرأ أيضًا:

لشبكات5G.. ابتكار نظام شحن باستخدام الموجات الراديوية

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق