تسريحاتجمالك

اكتشاف سبب جديد لـ«تساقط الشعر» احذري منه

اكتشفت دراسة حديثة، سببًا جديدًا لـ تساقط الشعر الذي يؤدي إلى الصلع، والتي أكدت أن الملوثات الموجودة في الهواء تتسبب في فقدان الشعر ومنع نموه.

تساقط الشعر

وقالت الدراسة إن الغبار وجزيئات الوقود الموجودة في الجو لها تأثير سلبي على صحة الشعر، ويقلل من إنتاج 4 بروتينات رئيسية في فروة الرأس مما يمنع نموه.

وأضافت أنه تم إجراء اختبار عملي على بعض الأشخاص يزيادة كمية الجزيئات المحمولة بالهواء، وظهر أن التأثير السلبي يزداد أيضًا على صحة الشعر.

تساقط الشعر

ويتسبب ذلك مما يجعل الذين يعيشون بالمدن أو المناطق الصناعية أكثر عرضة للإصابة بالصلع وتساقط الشعر.

وأشار هيوك تشول كوون الباحث الرئيسي للدراسة، إلى أنه تم إجراء العديد من الأبحاث خارج المختبر، وتبين أن الملوثات الموجودة بالهواء مصدر سلبي للشعر وسريع التأثير.

سبب الصلع

وأكد أن التأثير يكون على الجنسين وفي جميع الأعمار، إذ تتعرض بصيلات الشعر لتركيزات من جزئيات الغبار المختلفة أو جزئيات الوقود الموجودة في الجو.

وتبين أن تلك الملوثات تعمل على تخفيض مستويات «البيتاكاتين»، وهو أهم أنواع البروتينات الموجودة في الشعر والذي يساعد على نمو البصيلات ومنع الصلع.

وأوضح أن تلك الملوثات أثرت على 3 بروتينات أخرى، وكلمات زادت مستويات تلك الملوثات انخفض نسبة تلك البروتينات في الشعر.

يذكر أن العديد من الدراسات أكدت من قبل أن تلوث الهواء يؤدي للإصابة بالعديد من الأمراض مثل السرطان والقلب والرئة ويتسبب في وفاة حوالي 4.2 مليون شخص سنويًا ويؤدي لانخفاض مستوى الخصوبة.

اقرأ أيضًا: احترسي.. الكيتو دايت يؤدي إلى تساقط الشعر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق