أسرة ومجتمعاجتماعيات

فيديو | فتيات سعوديات يعبرن عن شعورهن بعد العمل في مجال الصناعات العسكرية

أصبحت المرأة السعودية قادرة على العمل في اي مجال مهما كان صعب، حيث كشفت فتيات سعوديات شعورهن بعد دخولهن  في مجال عمل الصناعات العسكرية.

وأوضح تقرير تلفزيوني عبر إحدى القنوات الفضائية، مجموعة فتيات سعوديات يعملن في مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية.

وجاء ذلك بعدما دخلن مجال الصناعات العسكرية بشكل قوي في إطار العمل على توطين تلك الصناعة في المملكة وهذا بنسبة تصل إلى 50 % بحلول عام 2030.

ونجد أن الصناعات العسكرية استطاعت تشكل ركيزة أساسية في قطاع الصناعات السعودية، حيث وصلت  أعداد الشركات المرخصة في المملكة 39 شركة.

وقامت تلك الشركات بالعمل على تمكين العناصر النسائية بواسطة إتاحة فرص لهن للانخراط في منظومة الصناعة العسكرية في البلاد.

وقد تمكنت عدد من الفتيات السعوديات من دخول هذا المجال، وبدأن العمل في المصانع والمراكز.

وحرصت الشركات على الاستفادة من وجود تلك المهندسات والفنيات من أجل تطوير الآلات الدفاعية التي تعمل بالتحكم عن بعد.

وقامت الهيئة العامة للصناعات العسكرية بتعزيز وجود السعوديات عن طريق برنامج توظيف وتعاون مع الجامعات في المملكة، فمن المتوقع أن يعمل القطاع على منح حوالي 100 ألف فرصة توظيف بحلول عام 2030.

وخلال لقاء تلفزيوني عبرت المهندسات السعوديات، عن فخرهن وذلك لكونهن انضممن لهذا القطاع الذي يحظى بالنمو والتطوير الذي تشهده المملكة اليوم.

وأوضحهن أن مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية يعمل فيه أكثر من 25 مهندسة وذلك في مختلف المجالات.

وتابعت إحدى الفتيات أن تجارب العمل الآن مميزة وذلك من خلال تبادل الخبرات ما بين المهندسين والمهندسات كما أنه يوجد بيئة متعاونة جداً في تحقيق رؤية 2030، حيث أنه قد تعاظم دور المرأة في القطاع الصناعي وبشكل خاص على مستوى الصناعات والتقنيات المعقدة.

اقرأ أيضًا: تكريم قائدات الفرق التطوعية المشاركة في «موسمي رمضان والحج»

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى