منوعات

فيديو| طفل يطلب الانتحار.. وأمه تنهار: «أرغب في طعن نفسي»

بثت أم محطمة، تدعى ياركا بايلز؛ من بريسبان الأسترالية، فيديو صادم، لأبنها كودان؛ ذي الـ9 أعوام، وهو يتوسل إليها كي ينتحر، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعية «فيسبوك»، بعد تعرضه للترويع والتنمر في مدرسته؛ بسبب معاناته من أكثر أنواع التقزم شيوعًا «الأوجان الغضروفي».

ويظهر الفيديو، الطفل كودان؛ يبكي لأمه في السيارة أثناء عودته معها من المدرسة، ويصرخ: «أعطني حبلاً أريد قتل نفسي، أو يقلني أي أحد»، ثم قام بخدش نفسه في رقبته، وهو يقول: «أرغب في الموت».

وبدورها، قالت بايلز؛ من خلال الفيديو المحزن الذي نال أكثر من 3 ملايين مشاهدة، «أرغب في طعن نفسي.. أريد أن يقتلني أحدهم»، لافتة إلى محاولاتها في أن تكون ثابتة وقوية قدر المستطاع، وألّا تشارك اللحظات المحزنة مع الآخرين، لكن لم يترك التنمر لها خيارًا سوى مشاركة قصة ابنها لتكشف تأثير التنمر القاتل فيه.

وأكدت بايلز؛ أن الهدف من مشاركتها الفيديو علنًا مع الجميع، هو رفع الوعي بالتأثير السلبي للتنمر في الأطفال بالمدارس، مطالبة بضرورة تعريف الأطفال خطورة التنمر على الآخرين وعدم اللجوء إليه أبدًا.. كي لا نتساءل في النهاية لماذا يقتل الأطفال أنفسهم.

وأضافت: «ابني يريد الذهاب للمدرسة والحصول على التعليم والمتعة، لكن التنمر يكاد يفتك به».

ودخلت بايلز؛ في نوبة من البكاء، مناشدة الجميع بمساعدتها عبر تقديم نصائح تخرجها من أزمة التنمر التي يعاني منها ابنها “كودان؛ وتكاد أن تفتك بهما.

وعلى الجانب الآخر، تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الفيديو، وتلقت الأم العديد من الدعم عبر التعليقات والرسائل الناصحة من أصدقاء وغرباء، بما فيها فرق رياضية أسترالية، وغيرها.

وفي العام الماضي، أكد تقرير لليونسكو، غطي 144 بلدًا وإقليمًا في جميع المناطق، أن الترويع والعنف المدرسي والتنمر مشكلة رئيسية في جميع أنحاء العالم، تطال نحو ثلث طلاب المدارس، وتؤثر في صحتهم العقلية ومستوى تحصيلهم الدراسي.

اقرأ أيضًا: فيديو| سيدة تعزف الكمان أثناء خضوعها لجراحة بالدماغ

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى