تحت العشرين

بطرق بسيطة.. 5 قيم علميها لطفلك في سن الخامسة

يعتقد العديد من الآباء والأمهات أنه من السابق لأوانه تعليم القيم لطفلهم الصغير، لكن هذا اعتقاد خاطئ، فهناك قيم يجب أن يدركها جميع الأطفال بحلول عيد ميلادهم الخامس، نقدم فيما يلي كيفية تعليم الأطفال الالتزام بها بطرق بسيطة.

1. الصدق:
أفضل طريقة لتشجيع طفلك على قول الصدق هي أن تكوني صادقة.
يأخذ طفلكِ إشاراته منك؛ لذا من المهم تجنب أي نوع من الخداع، حتى لو كان يبدو غير ضار.
على سبيل المثال، لا تقولي “دعنا لا نخبر أباك أننا حصلنا على حلوى بعد ظهر هذا اليوم”، دعي طفلك يدرك أنكِ صادقة مع الآخرين، وهناك طريقة أخرى لتعزيز قيمة الصدق: لا تبالغي في رد الفعل إذا كان طفلك يكذب عليكِ، بدلًا من ذلك، ساعديه في إيجاد طريقة لقول الحقيقة.

2. العدل وقيمة الاعتذار:
لمساعدة الأطفال في استيعاب الإحساس الحقيقي بالعدالة يحتاج الآباء إلى تشجيعهم على اتخاذ بعض الإجراءات لتصحيح الخطأ، منها قول “أنا آسف” عند ارتكاب أي خطأ.

لو تصرف طفلك بشكل سيء تجاه شخص ما، فساعديه في التفكير بطريقة للتعويض، ربما يمكنه إعطاء إحدى شاحناته إلى رفيق اللعب الذي تضرر من لعبته، ربما يمكنه رسم صورة لأخته بعد مضايقته لها طوال اليوم، ومن خلال تشجيع طفلك على هذه المبادرات، فإنك تؤكدين أهمية المعاملة بطريقة لائقة، وهي قيمة أساسية ستساعده يومًا ما في علاقاته مع الناس.

3. الإرادة والتصميم:
أظهر “جيك” البالغ من العمر خمس سنوات لأمه لوحة جديدة له، وقالت له “هذا عملٌ رائع”، فركض الطفل إلى غرفته وأخذ يرسم أكثر من لوحة، ثم هرول إلى والدته من أجل الثناء.

قالت والدته: “كانت كل لوحة منهم أقبح من الأخرى، لم أكن أعرف ماذا أقول.” ربما كانت الإجابة الصحيحة هي: “حسنًا “جيك” اللوحة الأولى هي الأفضل، وإذا أردت أن تصبح باقي اللوحات رائعة فيجب عليك أن تركز وتصمم على إخراج لوح جميلة”.

الإرادة والتصميم هما قيمة يمكنك تشجيعها منذ الصغر، وأسهل طريقة لفعل ذلك هي تجنب الثناء المفرط وتزويد الأطفال بتعليقات صادقة، يتم تقديمها بطريقة لطيفة وداعمة.

هناك طريقة أخرى قوية لمساعدة الأطفال في تطوير العزم، هي تشجيعهم على أداء أمور ليست سهلة والثناء عليهم لمبادرتهم، إذا كان ابنك خجولًا، على سبيل المثال، شجعيه بهدوء على الاقتراب من الأطفال في الملعب حتى إذا شعر بالتوتر والخوف.

إذا كانت ابنتك سريعة الغضب فعلميها استراتيجية ما (مثل العد إلى عشرة أو أخذ نفس عميق) لتخفيف نوبة الغضب. ولا بد كذلك من تهنئة الأطفال عندما يستطيعون فعل بأشياء صعبة عليهم، فالطفل الذي يسمع جملة “جيد لك، أعلم أن ذلك كان صعبًا حقًا” يصبح أكثر تصميمًا على الاستمرار في المحاولة.

قيم علميها لطفلك

4-الاهتمام بالآخرين:
الاهتمام من أهم القيم التي يجب أن يتعلمها طفلك في سن صغيرة لتجنب الأنانية، وهناك قصة تشرح مدى قيمة الاهتمام: شعرت الأم “آن” بالإحباط لأن ابنتيها، اللتين تتراوح أعمارهما بين 3 و4 سنوات، تتذمرين وتتشاجران في كل مرة تأخذهم فيها إلى السوبر ماركت.

تقول “آن”: “أخبرتهم أخيرًا أننا بحاجة لمعرفة كيفية القيام بالتسوق دون أن يشعر الجميع، بمن فيهم أنا، بالضيق”، طلبت الأم من الفتيات اقتراحات حول كيفية جعل الرحلة إلى السوبر ماركت تجربة أفضل للجميع.

اقترحت الطفلة البالغة من العمر 4 سنوات أن يحضروا وجبات خفيفة من المنزل حتى لا يتذمروا أثناء التسوق، بينما قالت الطفلة البالغة من العمر 3 سنوات إنها ستغني لنفسها بهدوء حتى تشعر بالسعادة.

تذكرت الفتاتان وعودهما، وكانت الرحلة التالية إلى السوبر ماركت أكثر سلاسة، وسألت إحداهما وهي تغادر السوبر ماركت “هل تشعرين بالحزن الآن يا أمي؟” وأكدت لها الأم أنها بخير ولاحظت كم هو لطيف ألا أحد دخل في جدال.

هل تساعد هذه التمارين الصغيرة في حل مشكلات الطفل وتعلم قيمة الاهتمام بالآخرين؟

بمرور الوقت، حتى الطفل الصغير يرى أن الكلمات أو الأفعال يمكن أن تجعل شخصًا آخر يبتسم أو يشعر بتحسن، وأنه عندما يكون لطيفًا معه فإن الآخر سيبادله طريقة التعامل.

5- الحب:
يميل الآباء والأمهات إلى الاعتقاد بأن الأطفال محبون بشكل طبيعي، هذا صحيح، ولكن لكي تستمر مشاعر المحبة يجب أن تكون متبادلة. إنه لأمر مروع أن تدركي أنه على مدار يوم مزدحم ربما تكون عبارة “أحبك” هي العبارة التي يتمنى أن يسمعها الطفل.

دعي طفلك يرى أنك تظهرين حبك ومحبتك للأشخاص في حياتك، وتحدثي إلى أطفالك عن مدى حبك وتقديرك لأجدادهم وعماتهم وأعمامهم وأبناء عمومتهم.

وبطبيعة الحال، لا تدعي يومًا يمر دون التعبير عن عاطفتك لطفلك. أظهري حبك بطرق غير متوقعة:
ــ ضعي ملاحظة في صندوق الغداء الخاص به.
ــ ضعي قلبًا على مرآة الحمام حتى يراه عندما يغسل أسنانه.
ــ عانقيه بدون سبب.
ــ لا تسمحي لضغط العمل أو مشاكلك بأن تنسيكِ إظهار إيماءات المحبة لطفلك.

كلما قلتِ “أحبك” لطفلك، قال طفلك “أحبك” مرة أخرى. كلما احتضنتِ وعانقتِ أكثر امتلأ منزلك بالحب والمودة، وعندما يشعر أطفالنا بحرية التعبير عن حبهم لنا، فإننا نغرس فيهم أعظم قيمة.

اقرأ أيضًا..3 أعراض تؤكد إهمال الطفل لوجبة الإفطار

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق