اجتماعيات

«العيد في كورونا».. حافلات الفرح من «إثراء» تجوب أحياء الشرقية لمدة 3 أيام

تشهد أجواء عيد  الفطر المبارك هذا العام، نتيجة جائحة كورونا أجواء خاصة جدًا في ظل إجراءات التباعد الاجتماعي، للحد من انتشار الفيروس؛ حيث سيبقى الجميع في منزله للوقاية منه.

العيد في كورونا

وفي هذا الصدد، يواصل مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء» جهوده لاستمرار فعالياته المختلفة رغم فيروس كورونا والإجراءات المشددة للحد من انتشاره.

وقرر المركز إضفاء حالة خاصة على عيد الفطر المبارك، الذي بدأ اليوم الأحد؛ حيث تقرر إطلاق قافلة فرح تشارك الأفراد عيدهم وفرحتهم في منازلهم.

وتشهد مبادرة المركز إطلاق 4 حافلات مكشوفة ومزينة تجوب أحياء مدن “الخبر، الدمام، والظهران” من الساعة من 5 إلى 11 مساء بداية من اليوم الأحد ولمدة ثلاثة أيام لتنثر معالم الفرح والبهجة بين ساكنيها.

ومن المرتقب أن تجوب الحافلات أكثر من 27 حيًا سكنيًا من أحياء المنطقة الشرقية؛ حيث توزع معالم البهجة وتنقل فرحة العيد عبر العرضة السعودية كأيقونة للتراث الشعبي والتي تؤديها فرقة سعودية، وأخرى تضم عددًا من المواهب السعودية في مجال العزف الموسيقي يحيون خلالها أهم المعزوفات العالمية.

كما تحتضن حافلة أخرى نماذج مزينة لحلوى العيد، فيما تجسّد الحافلة الرابعة صورة جمالية وثقافية تميز المنطقة الشرقية وهي ثقافة البحر والغوص عبر عدد من البحارة وهم يصدحون بأنغام الهولو واليامال البحرية.

وتأتي فعاليات عيد “إثراء” امتدادًا لمبادرة “إثراء معك” التي أطلقها المركز مؤخرًا تماشيًا مع الإجراءات الاحترازية المجتمعية التي قامت بها المملكة تحت شعار “كلنا مسؤول” لمواجهة جائحة “كوفيد 19”.

اقرأ أيضًا.. «مذكرات كوفيد 19».. خدمة جديدة من «إثراء» خلال «الحجر»

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق