اجتماعيات

أستاذة علم اجتماع: المرأة العاملة هي المتحكمة في شكل علاقتها الأسرية

قال نورة إبراهيم؛ أستاذة علم الاجتماع إن المرأة العاملة هي من تستطيع أن تتحكم في شكل علاقتها الأسرية ومدى تأثير عملها على بيتها من عدمه،  وذلك يعتمد على مدى وعي المرأة وقدرتها على تحقيق الموزانة بين عملها ومتطلبات حياتها الأسرية الخاصة .

أضافت إبراهيم  في تصريحات لمجلة ” الجوهرة” أن تحقيق التوازن في هذة العلاقة تحدى صعب أمام المرأة والتي تحتاج إلى معاونة من الرجل لتحقيقه وعدم التأثير على جانب مقابل جانب آخر، وذلك يتطلب أن يكون الرجل متفهم لطبيعة الدور التي تقوم به المرأة في المجتمع، وكيفية إسهامها في التنمية المستدامة .

وتؤكد  على أنه من الطبيعي أن كل عمل يقوم به المرء سواء رجل أو امرأة يؤثر على سير الحياة، ولكن النقطة الفاصلة هي النظام ، والتي عن طريقه يمكن سد الثغرات السلبية الناتجة عن عمل المرأة.

وتختلف نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل داخل الدولة العربية عن الدولة الأوروبية ، حيث كشفت آخر إحصائيات للبنك الدولي أن نسبة المشاركة النسائية في سوق العمل داخل دول التعاون الخليجي تتراوح ما بين 37 % إلى 47 %، بينما تسجل نسب أدنى في سوريا 12%، والأردن 14%، والعراق 15% والجزائر 17 %..

 

 

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
مصطفى صلاح
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى