إذا كان طفلكِ عصبيًا ودائم البكاء.. اتبعي هذه النصائح للتعامل معه

قد تجد الأمهات صعوبات كبيرة في التعامل مع أطفالهم، لا سيما إذا كان الطفل عصبيًا ودائم البكاء؛ إذ تشعر الأم بالعجز  والحيرة، حينما تريد تهدئة طفلها ومحاولة فهم ما يريد.

التعامل مع الطفل العصبي

ولأن هذه المشكلة تعد بمثابة أزمة لأمهات كثيرات، وتسبب إزعاجًا كبيرًا لهن، فتستعرض "الجوهرة" في السطور التالية مجموعة من النصائح يمكن للأمهات الاعتماد عليها في التعامل مع أطفالهن العصبيين لتهدئتهم والتعامل معهم على نحو إيجابي وصحيح.

التعامل مع الطفل العصبيالتعامل مع الطفل العصبي

9 نصائح للتعامل مع الطفل العصبي

وبحسب ما ورد على موقع "أكسيوس" الأمريكي، إذا كان طفلكِ عصبيًا وكثير البكاء فإنه يمكنكِ اتباع هذه النصائح عند التعامل معه:

1- محاولة فهم سلوك الطفل:

من المهم بالنسبة لكِ أن تفهمي في البداية سلوك طفلكِ؛ ما يساعدكِ في التعامل معه بإيجابية فعالة.

 كما تذكري أن السلوك العصبي للطفل، قد يكون ناتجًا عن عوامل وراثية أو بيئية أو نفسية؛ لذا من المهم فهم هذا السلوك وأسبابه، وعلى هذا الأساس التعامل مع الطفل.

التعامل مع الطفل العصبيالتعامل مع الطفل العصبي

2- التمتع بالهدوء:

الحفاظ على هدوءكِ من المهارات التي عليكِ إتقانها في التعامل مع طفلكِ العصبي؛ إذ إن انفعالكِ عليه عند بكائه يتسبب في تفاقم المشكلة؛ لذا يجب المحافظة على هدوءكِ عند التعامل مع نوبات غضب طفلكِ.

3- وضع قواعد واضحة:

الأطفال عمومًا يحتاجون إلى العيش في بيئة مستقرة آمنة، ويزداد هذا الاحتياج للأطفال العصبيين؛ لذا عليكِ في التعامل مع طفلكِ العصبي وكثير البكاء أن تحددي قواعد واضحة للتصرف، مع الحرص على شرح تلك القواعد للطفل بطريقة بسيطة ومفهومة.

4- التواصل الفعال:

يجب عليكِ في التعامل مع طفلكِ العصبي أن تنصتي باهتمام لمشاعره وتعبري عن مشاعركِ بهدوء وصبر؛ إذ إن التواصل مع الطفل العصبي عنصرًا مهمًا في علاجه.

5- تقديم الدعم العاطفي:

يحتاج الطفل العصبي إلى الدعم العاطفي مِمَن حوله باستمرار، لا سيما من والدته؛ لذا يجب عليكِ أن تظهري حبكِ وتقديركِ له، وتشجعيه على التعبير عن مشاعره بطريقة صحية.

التعامل مع الطفل العصبيالتعامل مع الطفل العصبي

6- توفير بيئة هادئة:

البيئة الهادئة من أهم العوامل التي تساعد في تهدئة الطفل؛ لذا عليكِ الحفاظ على بيئة هادئة في التعامل مع طفلكِ لاعصبي. 

7- تعليم مهارات التأقلم:

عليكِ أن تعلمين طفلكِ مهارات التأقلم مع مَن حوله ومع أي ظروف تواجهه، حتى يتخلص من العصبية الدائمة.

8- التشجيع على ممارسة الرياضة:

تساعد ممارسة الرياضة على تحسين الحالة المزاجية وتقليل التوتر.

9- الحصول على المساعدة المهنية:

إذا اتبعتِ النصائح السابقة وما زال طفلك يعاني من العصبية الدائمة، فعليكِ استشارة متخصص.

اقرأ أيضًا: كيف تربين طفلًا واثقًا بنفسه؟.. دليل للأمهات