ثقافة

هيئة الأدب والنشر توضح أهداف مبادرة «النشر الرقمي»

كشفت هيئة الأدب والنشر والترجمة، أهداف «مبادرة النشر الرقمي»، التي أطلقتها مؤخرًا.

وأكدت، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة «تويتر»، أن المبادرة تهدف إلى إثراء المحتوى العربي، وذلك عن طريق تشجيع دور النشر على التوجه لنشر الكتب رقميًا.

ونوهت إلى تقديم الدعم التقني والفني للتحوّل الرقمي إلى الصيغ القانونية السليمة، التي تضمن الاستفادة من مزايا الكتب الرقمية على أجهزة القراءة، بالإضافة إلى أنها تُتيح عرض الكتب على منصات البيع العالمية.

وتأتي المبادرة في سياق جهود هيئة الأدب والنشر والترجمة المستمرة في تطوير قطاع النشر وكذلك تحويله إلى صناعة منتجة، مؤثرة محليًا وإقليميًا، والتي تصل إلى السوق العالمية بواسطة المنافذ المتاحة وفي مقدمتها النشر الرقمي.

 

وتشمل المبادرة في مرحلتها الأولى إطلاق مشروع «التحويل الرقمي للكتب» وهو عبارة عن منصة إلكترونية من أجل استقبال طلبات دور النشر السعودية والمؤلفين الراغبين بالنشر الذاتي.

وتعمل على تحويل إصداراتهم إلى كتب رقمية بصيغ قانونية سليمة ملائمة، وذلك من أجل الاستخدام على أجهزة القراءة، لتكون متوائمة مع المنصات العالمية، وهذا حسب المعايير التي حددتها الهيئة لقبول الطلبات.

 

فيما تساهم المبادرة التي تمتد إلى 5 سنوات، في العمل على زيادة انتشار الكتاب العربي بجانب وصوله إلى أكبر شريحة ممكنة، بحيث تضمن شريحة المصابين بالإعاقات البصرية وصعوبة القراءة، بالإضافة إلى ما تساهم به من توعية الناشرين بمزايا النشر.

هيئة الأدب والنشر تطلق مبادرة الناشر الرقمي

اقرأ أيضًا: دراسة تكشف سبب سرعة انتشار أوميكرون وانخفاض حدة أعراضه

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى