اتيكيت

في زمن الكورونا.. إتيكيت التعامل مع الإنفلونزا

تعاني جميع دول العالم خلال الفترة الحالية من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، والذي أصبح بمثابة «وباء» يُهدد الجميع؛ لذا فهو الوقت المناسب لاتباع قواعد «إتيكيت الإنفلونزا».

إتيكيت الإنفلونزا

وبينما نسمع الكثير من الإجراءات الوقائية للوقاية من الفيروس القاتل، والتي تتمثل في «غسل اليدين جيدًا، والحفاظ على النظافة الشخصية، وترك مسافة بين الأشخاص»، سنجد أنها جميعًا لا تبتعد عن فن الإتيكيت.

وخلال الفترة الحالية، من المهم جدًا معرفة قواعد «إتيكيت الإنفلونزا» واحترامها والالتزام بها؛ لحمايتك نفسك من الإصابة بهذا الفيروس التنفسي وحماية من حولك في حال إصابتك بإنفلونزا موسمية طبيعية.

وتتمثل أبرز قواعد إتيكيت الإنفلونزا في التالي:

– من الأفضل التزام المنزل والابتعاد عن الآخرين، حال شعورك بالتعب أو إصابتك بالرشح.

– في حال كنت مضطرة للخروج، احرصي على توافر المناديل الورقية ومعقم اليدين.

– عند العطس، احرصي على وضع اليد من ناحية الكوع من فوق وليس بكف اليد.

– تجنبي التعامل المباشر مع الآخرين، والتسليم باليد.

– تخلصي من المحارم الورقية السمتعملة فورًا، وبطريقة آمنة.

– في حال الحاجة للعطس بشدة، من الأفضل الاستئذان إلى الحمام وتعقيم اليدين جيدًا.

– يُفضل الامتناع عن زيارة أي شخص مريض أو كبير في السن، حال الإصابة بالإنفلونزا.

– في حال اضطرت إلى مصافحة شخص يعاني من الإنفلونزا، عقمي يديك جيدًا في مكان خاص بعيداً عن الأنظار.

اقرأ أيضًا: إتيكيت تقديم الحلويات للضيوف في العزومات

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى