وجهات سياحية

المصايف العربية.. سحر خاص وطبيعة خلابة

بدأت حرارة الصيف في تشجيع عشاق الشواطئ والمصايف للبحث عن وجهتهم لهذا العام، والاستعداد للانطلاق بعيدًا عن الأجواء الصاخبة في المدينة التي تفتقد إلى صوت الأمواج المتلاطمة التي نبحث عنها تزامنًا مع فصل الصيف.

ويزخر الوطن العربي بمجموعة من الشواطيء الرائعة والفريدة، فكل منهم يتمتع بمميزاته وطباعه الخاصة التي ستجذبك دون شك.

وتزامنًا مع تطعيم عدد كبير حول العالم بلقاح فيروس كورونا، بدأت المقاصد السياحية في فتح أبوابها أمام الزوار أخيرًا، فأصبح الآن التنقل أكثر سهولة عن العام الماضي.

ومن أفضل الأمور التي قد تشجعك لحزم حقيبتك والتوجه نحو الشاطيء الآن، هو أن أغلب الدول حول العالم قررت تقديم التسهيلات والعروض المغرية لإنعاش قطاع السياحة خلال موسم الصيف، فعليك اقتناص الفرصة.

وتأتي مصر والسعودية ولبنان وعمان والمغرب على رأس الدول العربية التي تتمتع بمجموعة رائعة من الشواطيء والمقاصد السياحية التي ستعوض خسارة العام الماضي.

مرسى علم في مصر.. مصيف بمذاق خاص

تعتبر مصر من بين الدول العربية التي يفضل الكثير من العرب الذهاب إليها؛ لما تزخر به من شواطئ ومقاصد سياحية متعددة.
لكن تعتبر مرسى علم من المصايف المصرية ذات الطابع الخاص، فيمكنك خوض تجربة فريدة هذا العام على شواطيء مرسى علم.

وتتميز مرسى علم بقربها من دول الخليج العربي، فهي مدينة ساحلية تابعة لمحافظة البحر الأحمر؛ وهي مدينة حديثة من مدن المحافظة، فيبلغ عمرها 25 عامًا فقط.

فيوجد كل شيء في مرسى علم على طبيعته، فيطلق عليها البعض «مالديف مصر»، فهي أرض تجمل بين السحر والجمال.
مرسى علم، هي موطنًا أصليًا للمحميات الطبيعية، وتحتضن أفضل مواقع الغوص على الإطلاق، فإذا كنت من مُحبي الغوص، فستكون مرسى علم وجهتك المثالية.

ولا يتوقف الأمر عند شواطيء مرسى علم، فهي تزخر بالأماكن التي يمكنك الاستمتاع بها، مثل محمية وادي الجمال، التي ستخطفك بما وهبها الله من مناظر طبيعية خلابة، فيعيش على أرضها مخلوقات برية وبحرية نادرة، على مساحة 7000 كيلو متر مربع.

كذلك، لا تفوت فرصة زيارة شجرة القلعان، وهي شجرة تنمو في وسط مياه البحر؛ فيمكنك أن تلتقط صور خيالية بجانب هذه الشجرة.

وبعد التقاط الصور عند شجرة القلعان، عليك خوض تجربة فريدة في بحيرة النيزك، وهي من البحيرات الطبيعية ذات المياه الشفافة الصافية التي تتلألأ تحت أشعة الشمس.

ويعتقد البعض أن البحيرة تشكلت؛ إثر سقوط نيزك من السماء؛ حيث تتمتع بشكل فريد للغاية، فضلًا عن الهدوء الذي سيخطفك إلى عالم آخر بدون شك.

عند الذهاب إلى مرسى علم؛ عليك بزيارة بيت الدولفين وهي من المحميات الطبيعية التي تحمل اسما آخر وهو محمية صامداي، والتي تحتوي على حوالي 5 آلاف من فصائل مختلفة من الدلافين، مما يعيق الغطس في هذه المنطقة وعدم سير المراكب حفاظا على الدلافين.

المصايف العربية

أغادير المغربية.. مزيج الحداثة والعراقة

وإذا كنت من عشاق أجواء مناطق المغرب العربي، فستكون زيارة المغرب في فصل الصيف خيارًا مثاليًا، فهي من أجمل مناطق شمال إفريقيا، التي تتمتع بطبيعة تختلف تمامًا عن طبيعة الخليج العربي ومصر ولبنان، باعتبارهم من أفضل الوجهات السياحية في العالم العربي.

وبشكل خاص، تعتبر أغادير أو (أكادير) من أهم المصايف في المغرب، والتي توفر لك أكثر من فرصة للاستمتاع، فاطمأن، لن يقتصر الأمر على الشواطئ الخلابة فقط، فهي تتمتع بمقاصد سياحية متنوعة.

وتمزج منطقة أغادير بين ما هو قديم وحديث، فلن تشعر بالملل على الإطلاق بين شوارعها، فتأكد أنك على موعد مع زيارة مختلفة.

أغادير، هي واحدة من أكبر مدن المغرب، وتستمد طبيعتها الخاصة، من كونها تقع على شاطئ المحيط الأطلسي بالقرب من جبال الأطلسي، وهو ما يمنحها لمسة خاصة للغاية.

وتحتضن المعالم السياحية والمنتجعات الصحية وملاعب الغولف والشواطئ النظيفة والحدائق والمنتزهات وغيرها.

ويعتبر شاطئ أغادير، من بين أجمل الأماكن التي عليك زيارتها والاستمتاع بها، فهو يمتد على مساحة واسعة تزيد عن 30 كم.

ستأخذك الرمال الذهبية والمياه الصافية على طول الساحل المحاذي للمحيط الأطلسي في جولة خيالية بعيدًا عن ما تعتاد عليه في روتين يومك.

ويتوفر في هذا الشاطئ العديد من المطاعم والمقاهي المميزة، التي ستمنحك وقتًا وأجواء مسلية للغاية.

كذلك، عليك زيارة أشهر معالم السياحة في أغادير والتي تسمى بـ «أغادير أوفلا» وهي عبارة عن حصن موجود في أعلى الجبل يرتفع 236 متر عن سطح البحر.

وبعد الانتهاء من زيارة «أغادير أوفلا»، عليك أخذ جولة في حديقة التماسيح، والتي تُسمى أيضًا بـ”كروكو بارك”.
وهي أول حديقة خاصة بالتماسيح يتم افتتاحها بالمغرب، وما يميزها أنها تمتد على مساحة تصل حوالي أربعة هكتارات، وتتضمن أكثر من 300 نوع من التماسيح.

كما تتوفر العديد من النباتات المنتسبة للمنطقة الاستوائية، إلى جانب حديقة مائية تستوي على سطحها كائنات نباتية نادرة.

الصيف في ينبع.. تجربة فريدة

يمكنك كذلك خوض تجربة مختلفة على أراضي المملكة، التي تحتضن مجموعة كبيرة من المقومات الطبيعية والشواطئ التي تمنحك شعورًا ممتعًا في فصل الصيف.

ومن بين أجمل المقاصد السياحية التي تميز السعودية، هي منطقة ينبع، التي يجتمع على أرضها مجموعة كبيرة من الأماكن الخيالية.

ومن أبرز الأماكن التي عليك زيارتها في ينبع، جزيرة المحار، الواقعة في غرب الكورنيش البحري، فمن المؤكد أنك لم تشاهد مثل هذه الجزيرة الخيالية.

فستجد نفسك أمام شاطيء شاسع، يخطفك بصفاء المياه الزرقاء، فستشعر بأنك في عالم أخر، فيمكنك على الجزيرة أن تمارس عدد من النشاطات المختلفة، أبرزها: صيد السمك، ركوب الأمواج، والإبحار في القوارب.

كذلك، عليك زيارة متحف رضوى للتراث في ينبع، والذي يضم مجموعة من القطع الأثرية المنوّعة من أسماك محنطة، أدوات صيد قديمة، كتب نادرة، منحوتات تراثية، ودروع تاريخية، وغيرها من المقتنيات التي ستبهرك، إذا كنت من عشاق الأماكن التاريخية.

فضلًا على ما سبق، يمكنك زيارة منتجع مرسى الأحلام الواقع على واجهة ينبع البحرية، فيمكنك ممارسة السباحة، الغوص واكتشاف جزر صغيرة موجودة بقرب المنتجع عبر الرحلات البحرية.

وفي تجربة فريدة من نوعها، عليك تناول الطعام في المطعم العائم على المياه في مرسى الأحلام.

صلالة العمانية.. عاصمة المصايف العربية

لا يٌخفى على أحد، اللقب الذي يُطلق على صلالة، وهو «عاصمة المصايف العربية»، فبالطبع تتويجها بهذا اللقب لم يأتي من الفراغ.

يمكنك زيارة صلالة خاصة في شهري يوليو وأغسطس، لتستمتع بشواطئها، وجبالها وطبيعتها الخلابة التي ستأسرك بدون مبالغة.

فتقع مدينة صلالة في ولاية صلالة التابعة لمحافظة ظفار في سلطنة عمان، وتمتلك مقومات سياحية في مختلف جنباتها، فإذا كنت من عشاق الشواطيء فعليك الاستعداد للاستمتاع بالرمال الناعمة والمياه النقية.
كذلك تتمتع صلالة بطبيعة جبلية، فستجد سلسلة جبال شامخة وتحتضن الأودية والسهول المنبسطة، إضافة إلى الكهوف القديمة.

فضلًا عن ذلك، عليك زيارة متحف أرض اللبان، فيمكنك الاستمتاع بإطلالة شاملة تكشف لك ربوع سلطنة عمان، ولا تفوت الاستمتاع بوقتك على شاطيء المغسيل.

ويعد شاطئ المغسيل من أجمل شواطئ سلطنة عمان بلا منازع، وهو أيضًا أحد أجمل عشر شواطئ في العالم، فيتميز بانتشار الكتل الصخرية على امتداده، ويتمتع بالمياه الكريستالية العذبة ذات اللون الأزرق الفيروزي.

وقبل الرحيل، عليك زيارة أهم كهوف صلالة، وأبرزها : كهف أتين القريب من عين جرزيز ويبعد عشرة كيلومترات عن مدينة صلالة وكهف رزات كذلك.

المصايف العربية

جونيه في لبنان.. أرض الليمون

إذا كنت حقًا تبحث عن تجربة مختلفة، فعليك زيارة لبنان، فعلى الرغم من أزماتها الاقتصادية إلا أن قطاع السياحة حقق معجزة بصموده حتى الآن، فمنذ بدء فصل الصيف استقبلت لبنان بمقاصدها المختلفة عدد كبير من السياح.

ومن أبرز وأهم المناطق التي يمكنك قضاء إجازة صيفية بها، هي منطقة جونية، أو كما يطلق عليها «مدينة النور وأرض الليمون» وهي إحدى المناطق السياحية في محافظة جبل لبنان.

وستخطفك جونية في رحلة ممتعة إلى أقصى حد؛ فهي تتمتع بتاريخ عريق، وتوفر لك أكثر من نشاط ترفيهي، فهي تشكل لوحة ربانية خلابة.

فيمكنك ركوب تلفريك، وهو من أبرز فعاليات السياحة في جونيه ، فسيأخذك في رحلة على ارتفاع أكثر من 550 مترًا فوق المدينة الساحرة.

وبعد ذلك، يمكنك الاستمتاع بإطلالة خيالية، أثناء زيارة مزار سيدة لبنان، الذي يقبع على ارتفاع 6500 م، فهو مزيج رائع بين الطبيعة والتاريخ.

وبالطبع، ستبحث عن شواطيء جونيه، فهي تتمتع بشواطئ خلابة ومياه فيروزية وخلفيتها جبلية مكسوة بالخضرة، وبعد قضاء وقتك على الشواطيء يمكنك اختيار الفندق الذي يناسبك لأخذ قسطًا من الراحة.

ويمكنك أن تشعر برائحة الماضي بين أروقة سوق جونيه القديم؛ إذ يعود تاريخ إنشاءه إلى القرن 18، وكان يقع بالقرب من ميناء جونيه القديم.

فستجد نفسك بين أبنية تاريخية وأزقة تعج بالمتاجر الخشبية الرائعة، التي تبيع كافة أنواع البضائع، وأبرزها الأقمشة، والأزياء.

اقرأ أيضًا: استعد للانطلاق في مدينة الورود.. الطائف عروس المصايف بالمملكة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى