رشاقتكاستشارات

المشي 7 دقائق يوميًا ينقذك من الوفاة المبكرة ولكن بشرط

يشعر الكثير منا بالكسل فيما يتعلق بالمشي، فقد يلجأ البعض إلى ركوب أي وسيلة مواصلات بدلًا من استغلال مثل هذه الفرصة؛ التي تقلل فرص الوفاة مبكرًا.

وتوصلت دراسة حديثة قام بها باحثون في جامعة كامبريدج إلى أن المشي 7 دقائق يوميًا يقلل من فرص الوفاة المبكرة بنسبة 30% ولكن بشرط أن يكون المشي سريعًا.

فيمكنك تحويل نزهة مدتها 12 دقيقة إلى المشي السريع لمدة 7 دقائق كل يوم، مما ينعكس بشكل إيجابي على حياتك وصحتك بوجه عام، بدلًا من ركوب وسائل المواصلات المختلفة.

واستخدم الخبراء بقيادة جامعة كامبريدج، في دراستهم بيانات تعقب اللياقة البدنية لإثبات أنه عندما يتعلق الأمر بطول العمر، فلا يرتبط بعدد التمارين التي تمارسها ولكن بشدة قوتها.

ولفت الباحثون إلى أن كثافة نظام التمرين كانت أكثر أهمية من الوقت الذي يخصصه الشخص لهذا الروتين

وأضاف الباحثون: “نتائجنا تظهر أن الكميات الأكبر من استهلاك الطاقة في النشاط مرتبطة بانخفاض معدلات الوفيات”.

وحللت عالمة الأوبئة، تيسا سترين، من جامعة كامبريدج وزملاؤها، بيانات اللياقة البدنية والصحة لـ96476 مشاركا في البنك الحيوي في المملكة المتحدة؛ حيث تمت متابعة المشاركين في الدراسة بشكل جيد لمدة 3.1 سنوات.

وتوفي خلال الثلاث سنوات 732 من الأشخاص؛ حيث وجد الباحثون أن المستويات العالية من النشاط البدني ارتبطت بانخفاض خطر الوفاة، بغض النظر عن سبب الوفاة.

وفي الواقع، خلص الفريق أيضا إلى أن ما يعادل إضافة دقيقتين من المشي السريع في نهاية 35 دقيقة سيرًا على الأقدام كل يوم يمكن أن يقلل من خطر الموت المبكر بنسبة 21%.

 

اقرأ أيضًا.. 6 إرشادات صحية للعناية الشخصية في العزل المنزلي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق