رشاقتك

استشارية تغذية تكشف طرق الوقاية من سرطان الثدي

يأتي سرطان الثدي في مقدمة أنواع السرطان التي تصيب النساء في العالم، و هو من أشهر أنواع السرطان بين فئة النساء في جميع أنحاء العالم،ويمثل 16% من جميع السرطانات .

وهناك عوامل عديدة و مختلفة لهذا النوع من السرطان من أهمها ، الخلل الجيني، و التغذية الغير صحية، التدخين، وأدوية منع الحمل،و بدء الإحاضة في سن مبكرة، و تأخر سن اليأس،و العلاج بالهرمونات، كما أن عامل الوراثة له دور أساسي في الإصابة بالمرض، فوجود خلفية أسرية لسرطان الثدي من الأمورالمحتملة التي تزيد من احتمال فرصة الاصابة به، لاسيما الطفرات التي تحدث في BRCA1 / BRCA2/ p53، تؤدي إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بسرطان الثدي بشكل كبير.

وفي حالة الإصابة بسرطان الثدي نكون أمام عدد من الخيارات بناًء على تشخيص الوضع و الحالة بعد إجراء الفحوصات و التصوير، من بينها الاستئصال الجزئي أو المقطعي أو الكلي أو البسيط، أو المعالجة الكيميائية أو العلاج البيولوجي أو العلاج بالهورمونات، وكل هذه الخيارات يعود للقرار و الحكم فيها الطبيب المعالج،بعد تشخيص الحالة .

ويبقي السؤال هل نملك أن نحمي أنفسنا من الإصابة بسرطان الثدي؟ يمكننى ذلك بإذن الله، عن طريق اتباع عدد من نصائح التغذية كبداية لابأس بها للوقاية من المرض، ونتبع الارشادات التالية:

1- الابتعاد عن الأطعمة المعلبة قدر المستطاع .

2- التوقف عن التدخين.

3- الإقلاع عن السكريات و الحلويات و الأصباغ و المشروبات الغازية.

4-تجنب تعريض الشواء و الطعام بشكل عام للاحتراق، كتعريض اللحوم و الخبز لدرجة عالية من الحرارة فتشكل طبقة سوداء محترقة على اللحم أو الخبز أو غيره من الطعام .

5- تجنب المشروبات الكحولية.

6- تجنب الوجبات السريعة و اللحوم المصنعة كالمرتديلا.

7-علينا الاهتمام أكثر بتغذيتنا بشكل صحيح، كتناول الخضروات و الفواكة و طهو الطعام بطريقة صحية، كاستخدام الزيت النباتي بكمية معتدلة، والابتعاد عن السمنة و الدهون.

8- ممارسة الرياضة .

9-تعزيز صحة الجهاز المناعي، وهذه نقطة هامة جدًا؛ لان الجهاز المناعي هو خط الدفاع الأول و القادر على تدمير الخلايا السرطانية،في حال كان هذا الجهاز يتمتع بصحة و كفاءة عالية.

ولتعزيز كفاءة الجهاز المناعي يرجى اتباع الآتي:

1- تناول الثوم بكثر؛ ويعمل كمنشط جيد للجهاز المناعي، كونه غني بمركبات الكبريت ومركبات مضادة للتأكسد ومعدن السيلينيوم.

2- تناول الجوز؛ لكونه غني جدًا بمادة السلينيوم المفيدة للجهاز المناعي.

3- السمك يحتوي على Omega-3 المفيدة لتقوية الكريات البيضاء التي تقوي جهاز المناعة.

4- الشاي الأخضر مهم جدًا للجهاز المناعي فهو يحتوي على مضادات الأكسدة.

5- الخضروات بكل أنواعها و خاصة الجرجير و البقدونس و الملفوف “الكرنب” و البروكلي واللفت والسبانخ

تحتوي على مضادات للأكسدة و غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف.

6-البرتقال والحمضيات: تعتبر أيضًا منشط للجهاز المناعي؛ لاحتوائها على نسبة جيدة من Vit.C المضاد للتأكسد .

7-حساء صدور الدجاج: لحساء صدور الدجاج دورًا كبيرًا في تعزيز صحة وكفاءة الجهاز المناعي.

8-الطماطم والرمان: بعض الفاكهة والخضر كالرمان والطماطم، لها دور كبير في محاربة السرطان، وتعزيز قوة الجهاز المناعي ومن بينها التوت البري وبذور الكتاب والعسل والتمر والكركم

ومن العصائر الطبيعية المفيدة جدا لصحة الجهاز المناعي وللوقاية من السرطان :

عصير الجزر و عصير التوت و عصير الرمان و عصير الأناناس.

وهناك عوامل أخرى مساعدة لتقوية الجهاز المناعي مرتبطة بالسلوكيات من بينها:

1-الحفاظ على معدل نوم 8 ساعات يوميًا.

2- الحرص على النظافة بشكل مستمر.

3-ممارسة الرياضة 4 أو 5 مرات في الأسبوع.

الابتعاد عن الإجهاد المزمن و نوبات الغضب و التوتر.

ومن منطلق مبدأ الوقاية خير من العلاج، يجب على كل سيدة أو فتاة أن تجري فحصًا طبيًا كل سنة على الأقل ؛للتأكد من عدم وجود أي بوادر للإصابة بسرطان الثدي.

وتسعى منظمة الصحة العالمية إلى تعزيز مكافحة سرطان الثدي في إطار البرامج الوطنية لمكافحة السرطان .

لذلك لا تترددي في زيارة أقرب مركز للكشف المبكر عن المرض.

موضوعات متعلقة.. استشارية تغذية تكشف أسرار أوميجا 3

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
الدكتورة : سهام سوقية استشارية تغذية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى