اجتماعيات

«موديز» تصنف المملكة عند «A1» وتغير نظرتها المستقبلية

أعلنت وكالة التصنيف الائتماني «موديز»، تصنيف المملكة العربية السعودية عند «A1»، لافتة إلى أنها تعد ثاني أكبر مُنتج للنفط في العالم ولديها احتياطات نفطية كبيرة.

وكالة موديز

وعدلت الوكالة، في تقريرها الائتماني، نظرتها المستقبلية للمملكة، من «مستقرة» إلى «سلبية»؛ نتيجة للصدمات الخارجية على إثر أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

وبررت تغيير نظرتها؛ نظرًا للمخاطر التي يمكن أن تواجهها المملكة من جراء تذبذبات سعر النفط الناتجة عن «كورونا» ومن عدم اليقين الناتج عن تعامل المملكة للتخفيف من آثار هذه العوامل من خلال موازنة الديون والإيرادات النفطية.

وأوضحت أن تصنيف المملكة مدعوم أيضًا بسياسة نقدية فعّالة تحافظ على مصداقية ربط سعر الصرف والاستقرار المالي والاقتصادي الكلي؛ فضلًا عن إشارات لتحسين فعالية السياسة المالية الناتجة عن الإصلاحات المالية الهيكلية.

وأشارت الوكالة إلى أن خطط تنويع اقتصاد المملكة بعيدًا عن النفط، من الممكن أن تسهم في رفع إمكانات النمو على المدى المتوسط.

أما عن «المالية العامة»، كشفت الوكالة عن رفع تقديراتها بشأن العجز في ميزانية عام 2020م، من 8.7% إلى 12% كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، متوقعة أن يصل حجم الدين العام كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي إلى 38% للعام 2020م وحتى 45% على المدى المتوسط.

سبق وأن أصدرت وكالة «فيتش» تصنيفها للمملكة الأسبوع الماضي، مؤكدة أن التصنيف الائتماني طويل الأجل للسعودية عند «A» مع نظرة مستقبلية «مستقرة».

اقرأ أيضًا: «المراكز العربية» تعيد فتح 20 مركزًا تجاريًا في 10 مدن بالمملكة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق