لايف ستايل

قلب نابض بالحب.. بقلم د.مساعد السعيد

(١)
أحمل في نفسي نشوة الأمل، وشعاع التفاؤل، وإشراقة الفجر، ونبض الحب، الذي يمنحنا الضوء، ويبعث على الإبداع بألوان الخيال، وروعة مرسومة بفرشاة الأحلام.

(٢)
قلبي وقلمي نابضان بالحب، حب السمو والرقي، حب الخير والإنسانية، الإيجابية والحب الصادق؛ فذلك وسيلتي نحو الطموح والإنجاز؛ فالإنسان المثقف يعيش بكل حياته ووجدانه وتفكيره مع المجتمع الذي يحيا بداخله، فالإنسان يأتي ويذهب من هذه الحياة كالحلم، ولكنه إذا زرع الحب وجده.

(٣)
القلب الذي لا ينبض بالحب، لا يعرف نبضات الحياة؛ فالحب ينبوع الحياة، وبالحب نسمو ونرقى، وحين يكون الحب صادقًا تكون الحياة أكثر سطوعًا من الورد، وأكثر عبقًا من الياسمين، فيما تختال الحروف والكلمات شعرًا ونثرًا حين ترى ذلك البريق المتلألئ بالحب.

قلب نابض بالحب

(٤)
ما أجملنا بالحب؛ فبالحب نشعر بالنقاء والصفاء، ونحس بالدفء والبهاء.
الحب الحقيقي، محرض إيجابي.. والحب الصادق، يهذب النفس والعقل، وهو وسيلة إعمار للنفس والحرف.

(٥)
حبيبتي، عندما يتعانق عندي الهوى والمجد
هوى المحب، ومجد الطموح
أجدكِ الوحيدة التي أتنفس النقاء معها
أنتِ وحدك، ولا أحد مثلكِ يا كلَّ الحب ونبض القلب
حبك كما الليل على مُحيا قمر
حبك عزف منفرد على أوتار الشجن يا أعذب ترنيمة عرفتها أوتار قلبي النابض بحبك، فخديني بعينيك سكنًا، ولقلبك وطنًا
فأنت حلم مشاعري، ومطاف أحلامي
وأرى فيك حسن جميع النساء
أحببتك، وكأن هذا الكون كله أنتِ يا سيدة النساء، أحبك صدقًا، وأحسك نبضًا وطهرًا.

د.مساعد السعيد

@musaedsaid

اقرأ أيضًا: بمناسبة ذكرى رحيله الأولى.. شعراء ومثقفون يحتفون بالشاعر حبيب الصايغ

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق