اجتماعياتأسرة ومجتمع

في قرار جديد.. السماح للسعوديات بالعلاج دون موافقة ولي الأمر

تشهد المملكة العديد من التغيرات الكبيرة خلال السنوات الأخيرة، على جميع المستويات سواء الاقتصادية أو الاجتماعية، ومنها تمكين المرأة في مختلف المجالات.

تمكين المرأة السعودية

وفي قرار جديد، وافق توفيق الربيعة؛ وزير الصحة السعودي، على إسقاط شرط موافقة ولي أمر المرأة عند تقدمها للحصول على الخدمات الصحية.

وجاء هذا القرار، الذي تم تعميمه على جميع المراكز الصحية في المملكة؛ استنادًا إلى الأوامر السامية ونظام المهن الصحية، بشرط أن تكون المرأة بالغة.

واشتمل القرار على ما ورد بنظام المهن الصحية بالمادة الثالثة، وينص على «يجب ألا يجري أي عمل طبي لمريض إلا برضاه، أو بموافقة من يمثله، أو ولي الأمر إذا لم يُعتد بإرادته».

ويعتمد قرار الوزير على الفقرة (1) من اللائحة التنفيذية بالقرار الوزاري رقم 2278597 بتاريخ 3/12/1440.

وتنص هذه الفقرة على «تُؤخذ موافقة المريض البالغ العاقل، سواءً كان رجلاً أو امرأة، أو من يمثله إذا كان لا يُعتد بإرادته قبل القيام بالعمل الطبي أو الجراحي».

وشدد الوزير، في تعميمه، على مديري الشؤون الصحية بالمناطق والمجمعات الصحية ووكيل الوزارة، بإيقاف اشتراط موافقة ولي أمر المرأة البالغة عند تقدمها لطلب الحصول على الخدمات الصحية.

وأعلنت المملكة، في وقت سابق، عن إسقاط الولاية على المرأة في السفر وتطليق الزوجة لسوء معاملة زوجها لها، باعتباره سببًا كافيًا.

كما تم منح المرأة قدرًا كبيرًا من التمكين فيما يتعلّق بشؤون الأسرة والعمل، مثل منحها للمرة الأولى حق تسجيل المواليد والزواج والطلاق وإصدار وثائق رسمية خاصة بالأسرة.

وسُمح للسيدات بقيادة السيارات واستخراج رخص قيادة، بالإضافة إلى دخولهن ملاعب كرة القدم وافتتاح صالات رياضية نسائية، وغيرها من الامتيازات.

وضحى فهد بن زرعة مدير تمكين المرأة بوزارة الاتصالات: 36 ألف سيدة يعملن بقطاع التقنية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى