ثقافة

“التسامح بين الثقافات”.. محاضرة بمؤسسة سلطان العويس الثقافية مطلع مايو المقبل

تنظم مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، في الساعة السابعة من مساء الأربعاء 1 مايو المقبل، ندوة فكرية بعنوان “التسامح بين الثقافات” يشارك فيها كل من: د. رفيعة غباش؛ رئيسة سابقة لجامعة الخليج العربي في البحرين (2000 – 2009) ورئيسة الشبكة العربية للمرأة في العلوم والتكنولوجيا، د. أحمد برقاوي؛ بروفيسور ورئيس قسم الفلسفة في جامعة دمشق – كلية الآداب وأستاذ دراسات عليا وباحث في مركز الدراسات الاجتماعية – جامعة دمشق سابقًا، د. غانم السامرائي؛ أستاذ مشارك في قسم اللغة الإنجليزية بجامعة الشارقة وحصل على الدكتوراه في الأدب المقارن من جامعة بورتسموث، أ. أسامة منير إبراهيم؛ الكاتب والمترجم، ويديرها الأستاذ محسن سليمان، وذلك في قاعة المحاضرات بمؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية بدبي.

وتأتي هذه الفعالية الفكرية تأكيدًا لتطلعات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان؛ رئيس الدولة؛ حيث أعلن عام 2019 في دولة الإمارات عامًا للتسامح، يرسخ دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح، ويؤكد قيمة التسامح باعتبارها عملًا مؤسسيًا مستدامًا، من خلال مجموعة من التشريعات والسياسات الهادفة إلى تعميق قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات المختلفة، خصوصًا لدى الأجيال الجديدة بما تنعكس آثاره الإيجابية على المجتمع بصورة عامة.

وسيساهم المشاركون في الندوة بأوراق عمل وبحوث تصب في خانة التسامح؛ لتعميق القيم الإيجابية، والانفتاح على الثقافات والشعوب في المجتمع، وترسيخ مكانة دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح، من خلال المبادرات والمشروعات الكبرى في هذا الإطار، وتعزيز خطاب التسامح، وتقبل الآخر المختلف عنا.

وكانت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية قد نظمت العشرات من الندوات الفكرية داخل وخارج الإمارات صبت في خانة تطوير الوعي والارتقاء بالمعرفة بمشاركة أسماء لامعة في عالم الثقافة العربية، منها ندوة موسعة عن عميد الأدب العربي الراحل طه حسين، بمناسبة مرور أربعين عامًا على رحيله، وندوة الترجمة وتحديات العصر في القاهرة، وملتقى الأمن الثقافي العربي في عمان بالأردن وغيرها من الندوات ذات التوجه الفكري والنقدي.

كتب: محمد علواني

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى