أسرة ومجتمعاستشارات

أعراض الحمل من الأسبوع الأول حتى يوم الولادة

أعراض الحمل وعلاماته كثيرة ومتعددة، وبمجرد ظهور علامة واحدة فقط تبدأ الفرحة والسعادة في تشكيل حياة المرأة.

وتتشابه أعراض الحمل مع الكثير من الأعراض الصحية الطبيعية، ما يُصعّب على المرأة تحديد ما إذا كان الحمل مؤكد أم كاذب، وهو ما يعرضها لصدمة كبيرة خاصة إذا كان الحمل الأول.

وفي المقابل يوجد العديد من السيدات اللاتي لا يعلمن بحملهن، إلا بعد مرور عدة أشهر، فقد تكتشف امرأة حملها بعد 3 أشهر وهناك من تكتشفه بعد أسبوع واحد فقط.

ونساعدك  الموضوع التالي على الإلمام بكل أعراض الحمل العامة والكاذبة، وعلامات الحمل المبكرة وكيفية القيام بتحليل الحمل المنزلي.

كما نقدم لكِ عدة نصائح عامة خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل؛ لنتابع معكِ الحمل من بدايته حتى الولادة.

كيف اكتشف حملي؟

تتسائل الكثير من السيدات خاصة حديثات الزواج حول كيفية اكتشاف وجود حمل، ومتى يمكن الشك في وجود حمل داخل الرحم؟

ويمكنك معرفة موعد الحمل ومتابعته عن طريق حساب أسابيع الحمل، التي تبدأ من اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

كل ما عليكِ فعله انتظار موعد الدورة القادم، وفي حال تأخرها يبدأ الشك في تكون حمل، خاصة في حال ظهور أعراضه.

تحديد بداية الحمل

متي تبدأ أعراض الحمل

يعد أول أسبوع بعد تأخر موعد الدورة شهرية هو الأسبوع الأول في الحمل، ولكن لا تظهر أعراض الحمل المبكر في الأسبوع الخامس من الحمل.

بينما تظهر الأعراض في 70% من النساء بالأسبوع السادس، والأكثر شيوعًا تظهر في الأسبوع الثامن الحمل.

أعراض الحمل العامة

يوجد عدة أعراض عامة تظهر على المرأة في الشهور الأولى من الحمل مثل الغثيان والتقلبات المزاجية، ولكنها تختلف من إمرأة لأخرى.

وتتمثل تلك الأعراض في التالي:

1- تأخر الدورة الشهرية عن موعدها أو انقطاعها لفترة ما.

2- كبر حجم الثديين وتورمهما مع الشعور بالتحجر؛ ويأتي ذلك نتيجة تغير الهرمونات على أن يعودان لطبيعتهما بعد عدة أسابيع.

3- الشعور بالغثيان مع أو بدون قيء؛ كنتيجة لحدوث اضطرابات في الهرمونات أو نتيجة عامل نفسي، و غالبًا ما يزول هذا الشعور بعد الشهر الأول من الحمل وقد يستمر لـ3 أشهر.

4- كثرة التبول الناتج عن زيادة كمية السوائل في الجسم أثناء فترة الحمل، إذ تلجأ الكلى لإخراج السوائل الزائدة على هيئة بول .

5- التعب وزيادة الرغبة في النوم، والتي تنتج عن ارتفاع هرمون البروجيستيرون.

أعراض الحمل

أعراض الحمل المبكرة

ويوجد علامات أخرى تصاحب الشهور الأولى من الحمل ولكنها أقل شيوعًا من العلامات السابقة، والتي تتمثل في:

1- التقلبات المزاجية مثل الشعور بالاكتئاب والرغبة بالبكاء؛ نتيجة تغير الهرمونات في بداية الحمل.

2- ظهور تقلصات وتشنجات أسفل البطن «الرحم» مثل تقلصات الدورة الشهرية ولكنها أقوى بعض الشئ.

3- زيادة الإحساس بانتفاخ البطن.

4- زيادة معدّل ضربات القلب بشكل أكثر من الطبيعي.

5- وجود بقع دم صغيرة تُسمى «نزيف انغراس البويضة»، ويحدث ذلك بداية من اليوم الـ10 وحتى اليوم الـ14.

6- الإمساك الناتج عن بطء حركة الأمعاء المصاحبة للتغيرات الهرمونية.

7- ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المستوى الطبيعي.

8- النفور من بعض الروائح والاشمئزاز من الروائح العطرية.

9- ظهور علامات «الوحم» مثل اشتهاء بعض الأطعمة، والنفور من أطعمة أخرى.

10- احتقان وانسداد الأنف وانتفاخ الأغشية المخاطية؛ نتيجة تغير الهرمونات أيضًا.

11- الإحساس بالدوار المستمر.

أعراض الحمل على الوجه

لا تقتصر علامات الحمل على الطعام والشعور بالانتفاخ والقيء والغثيان فقط، بل تشمل اضطرابات على البشرة أيضًا، مثل:

1- فقدان نضارة البشرة؛ بسبب زيادة مستوى هرمون الأستروجين.

2- ظهور بقع داكنة وكلف أو فرط التصبغ على الوجه.

3- زيادة إفراز الدهون على البشرة

4- تمدد الجلد والشعور بالحكة وعدة الراحة وأحيانًا الجفاف.

ويتأثر الشعر بالحمل أيضًا لكنه يختلف من سيدة إلى آخرى، فقد يصبح الشعر أفضل وأكثر نعومة، وقد يضعف ويتساقط خلال شهور الحمل.

تأثير الحمل على الوجه

اختبارات الحمل المنزلية

يوجد أكثر من طريقة للكشف عن الحمل، منها اختبار الحمل في المختبر «اختبار الدم»، أو فحص السونار، أو اختبار الحمل المنزلي.

وتلجأ معظم السيدات إلى اختبار الحمل المنزلي في البداية لسهولته، فبعد الشعور بأعراض الحمل كلها أو بعضها، يأتي دور الاختبار للتأكد من وجود حمل، فالأعراض وحدها غير كافية.

ويتمثل اختبار الحمل المنزلي الذي يمكنك الحصول عليه من الصيدلية في جهاز صغير يعمل على قياس مستوى هرمون الحمل HCG.

ويُعرف هرمون الحمل علميًا بـ هرمون مُوَجِّهَةُ الغُدَدِ التَّنَاسُلِيَّةِ المَشيمائِيَّةُ البَشَرِيَّ Human Chorionic Gonadotropin .

اختبار الحمل المنزلي

وفي المقابل يوجد عدة وصفات منزلية منتشرة بين السيدات في الوطن العربي تساعد في الكشف عن الحمل دون الحاجة للجهاز.

الكشف عن الحمل دون اختبار

1- اختبار الشامبو

تستخدم بعض السيدات «الشامبو» للكشف عن الحمل، وذلك من خلال خلط البول بكمية من الشامبو المخفف بالماء.

وللقيام بهذا الاختبار جمعي البول في وعاء بلاستيكي، واخلطي القليل من الشامبو بالماء في وعاء آخر، ثم اضيفي البول إلى الخليط.

راقبي التفاعل الذي سيحدث بين البول والشامبو، وإذا زادت رغوة الشامبو بعد إضافة البول تكون نتيجة الحمل إيجابية.

2- اختبار السكر

اخلطي ملعقة كبيرة من السكر في وعاء بلاستيكي مع ملعقة كبيرة من البول، إذا ذاب السكر بشكل سريع تكون النتيجة سلبية وإذا تكتل تكون النتيجة إيجابية.

3- اختبار معجون الأسنان

اضيفي البول على ملعقتين كبيرتين من معجون الأسنان الأبيض، إذا تحول لون المعجون إلى اللون الأزرق تكون النتيجة إيجابية.

4- اختبار مستحضرات التبييض

اضيفي نصف كوب من البول على كوب من سائل التبييض الذي تستخدميه في منزلك، وانتظري من 3 إلى 5 دقائق.

وفي حال تكون رغوة بعد الخلط بينهما تكون النتيجة إيجابية، بينما إذا لم تحدث أي رغوة تكون النتيجة سلبية.

5- الصابون

يتم عمل هذا الاختبار من خلال إضافة ملعقتين كبيرتين من البول إلى قطعة صغيرة من الصابون ومزج الخليط، ويشير تكون الرغوة إلى نتيجة إيجابية، ولا يوجد أي أساس علمي لهذا الاختبار.

6- اختبار الخل

اضيفي كوب واحد من الخل الأبيض إلى نصف كوب من البول، انتظري من 3 إلى 5 دقائق، إذا تغير اللون تكون النتيجة إيجابية والعكس صحيح.

7- صودا الخبز

جمعي كمية من البول في وعاء بلاستيكي، ثم اضيفي ملعقتين كبيرتين من صودا الخبز إليه، إذا تكونت فقاعات تكون النتيجة إيجابية.

وبالرغم من اعتماد نسبة كبيرة من السيدات على مستوى الوطن العربي على هذه الاختبارات المنزلية، إلا أن جميعها لا أساس علمي لها.

ولا ترتبط هذه الاختبارات بأي أسس كيميائية تؤكد تفاعل هذه المكونات مع هرمون الحمل الموجود في البول.

الحمل الكاذب أعراضه وأسبابه

تتعرض نسبة كبيرة من السيدات إلى الحمل الكاذب خاصة إذا كان الحمل الأول، والذي يعود إلى عدة أسباب جسدية ونفسية.

أسباب الحمل الكاذب

وتوصل الأطباء إلى أن العوامل النفسية من أكثر أسباب الحمل الكاذب، فقد تخدع الجسم للتفكير في الحمل عند رغبة المرأة الشديدة به.

وأوضح الأطباء أن العوامل النفسية قد تكون نتيجة «العقم، الإجهاض المتكرر، انقطاع الطمث المرتبط بسن اليأس، أو الرغبة في الحمل».

أعراض الحمل الكاذب

ولا تختلف أعراض الحمل الكاذب عن أعراض الحمل الطبيعي فهي مثلها تمامًا، إذ يصاحبه كل من:

1- تضخم في البطن والثدي.

2- الشعور بتشنجات في منطقة الرحم وأحيانًا حركة الجنين الوهمية.

3- الرغبة في القيء والغثيان والشعور بالدوار.

4- انقطاع الطمث وتوقفه لفترة كبيرة.

وقد تستمر هذه الأعراض لبضعة أسابيع أو شهور أو حتى سنوات، إذ تخدع العوامل النفسية جسم المرأة بكونه حاملًا.

ويحفز هذا الشعور إطلاق الهرمونات مثل «الإستروجين والبرولاكتين» التي تؤدي إلى أعراض الحمل الفعلية.

الحمل الثاني

بالرغم من مرور المرأة بالحمل بأعراضه وكل تفاصيله في أول مرة، إلا أنه قد يغيب عنها بعض الأشياء الهامة فكل حمل يختلف عن سابقه.

ويوجد عدة اختلافات عامة بين الحملين الأول والثاني، إذ تظهر أعراض الحمل الثاني في وقت مبكر، كما تقل شدتها وآلامها أيضًا.

الحمل الثاني

أما عن الأعراض العامة فلا تختلف بين الحملين وعادة ما تتشابه بغض النظر عن عدد مرات الحمل، والتي يمكنك تلخصيها في:

1- حساسية الثدي وانتفاخه وتغير لون الحلمة، وهو أول ما تلاحظه المرأة عادة خلال أسبوعين من حدوث الإخصاب.

2- الشعور بالتعب المستمر؛ بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، ويبدأ هذا الإحساس بعد أسبوع من حدوث الإخصاب.

3- حدوث نزيف بسيط بعد 6 إلى 12 يومًا من حدوث الإخصاب.

4- الشعور بالغثيان في الصباح بعد مرور أسبوعين من حدوث الإخصاب.

نصائح للحامل في الشهور الأولى

وإذا كان هذا الحمل هو حملك الأول أو الثاني أو حتى الرابع، فيوجد عدة نصائح هامة للحامل في الشهور الأولى باختلاف عدد مرات الحمل، كالتالي:

1- زيارة الطبيب
من غير المحبذ اتباع طريقة الجدات أثناء الحمل، فمن الأفضل زيارة الطبيب بعد مرور 8 أسابيع على الأقل؛ لتحديد عمر الجنين والإطمئنان على صحته.

ويجب مراجعة الطبيب في تحديد الأدوية المناسبة أو الأعشاب والمكملات الغذائية والفيتامينات.

2- تناول الفيتامينات
يوجد بعض الفيتامينات الهامة للمراة الحامل في شهورها الأولى؛ للحصول على كميات كافية من حمض الفوليك وتقليل خطر إصابة الجنين بتشوهات خلقية، ولكن لا يتم تناولها إلا تحت استشارة طبيب.

3- الإقلاع عن التدخين
التدخين له العديد من الآثار السلبية على الصحة، وتزيد خطورته على صحة الحامل وجنينها.

وقد تتعرض المرأة الحامل المدخنة إلى الإجهاض، أو مشاكل صحية للجنين منها مشاكل المشيمة وإبطاء نموه.

4- نظام غذائي صحي
تزداد أهمية اتباع نظام غذائي صحي إلى المرأة الحامل، لذا يُنصح بتجنب الأطعمة الضارة مثل اللحم غير المطبوخ جيدًا والأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق.

كما يجب أن تهتم الحامل بتناول الخضروات والفاكهة واللحوم والدواجن ومنتجات الألبان بمشتقاتها والمكسرات، والأطعمة الصحية كافة.

5- ممارسة الرياضة
من الأفضل أن تحرص الحامل على ممارسة الرياضة بشكل منتظم لمدة نصف ساعة يوميًا خاصة خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

6- تناول الزنجبيل
يعمل الزنجبيل على الحد من الشعور بالغثيان والقيء الصباحي المصاحب للشهور الأولى من الحمل.

ويمكنك مقاومته بتناول كوب زنجبيل مغلي في الصباح، مع الأخذ في الاعبتار أن يكون بالحد الطبيعي دون مبالغة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق