أعشاب طبيعية لعلاج القلق والتوتر.. ما هي؟

القلق والتوتر أمران شائعان لهما أسباب عديدة؛ أهمها التحديات التي نواجهها للتغلب على مصاعب الحياة. وبالطبع من الصعب التغلب على جميع المشاعر المرتبطة بالقلق والتوتر، ولكن من الطرق الطبيعية لتخفيف الأعراض هي استخدام الأعشاب،والفيتامينات الطبية التي تساعد في التخفيف من حدة التوتر والقلق.

عشبة الخزامى

وفقًا لموقع "HEALTHLINE" هناك من الأعشاب التي تقلل من حدةالتوتر مثل الخزامى، الذي يعتبر نباتاً متعدد الأغراض، ويُستخدم بطرق متعددة لتعزيز الصحة والجمال وعلاج بعض الأمراض؛ حيث تساهم العطور المشتقة من زيوت نبات الخزامى في الشعور بالهدوء، والحد من التوتر والقلق، وتفيد في تحسين الألم الخفيف، كما يمكن استخدامها موضعيًا للتقليل من تشنجات الحيض.

عشبة الخزامىعشبة الخزامى

جذر الفاليريان

تساعد في تحسين نوعية النوم؛ خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من أعراض الانسحاب بسبب استخدام الحبوب المنومة. 

وهي ستخدم إلى جانب عشبة سانت جون لعلاج الاكتئاب. واضطرابات الحيض وأعراض سن اليأس؛ حيث لوحظت فعالية هذه النبتة في تقليل شدة وتواتر الهبات الساخنة لدى النساء بعد سن اليأس.

عشبة الكافا

تتيح الكافا تهدئة الأعصاب وتنشيط الذاكرة. والاستخدام التقليدي لها هو شربها كشاي أعشاب لتهدئة الأعصاب، يتميز أيضًا نبات الكافا بأن له تأثير معتدل كباسط للعضلات، بالإضافة إلى أنه لا يسبب أي نوع من أنواع التعود أو الإدمان.

عشبة الكافاعشبة الكافا

البابونج

 يساعد في تخفيف التوتر والأرق. وأيضًا إرخاء العضلات عند استخدام زيت البابونج مع المساج، أو شرب شاي الباونج.

ومن فوائده علاج آلام أسفل الظهر، وألم الحيض. وعلاج تقرحات الفم الناجمة عن الأدوية المستخدمة لعلاج السرطان (عند استخدامه على شكل غسول للفم).

بلسم الليمون

تعد عشبة بلسم الليمون من النباتات المفيدة جدًا في علاج العديد من الأمراض بفضل خصائصها المضادة للالتهاب والفيروسات.

ورغم أن كثيرًا من الناس لا يعرفونها فإن هذه العشبة، التي تنتمي إلى عائلة النعناع، لها تأثير المهدئ العام للجسم؛ ما يجعلها مفيدة في علاج الأرق واضطرابات النوم؛ وذلك بفضل أوراقها التي تنبعث منها رائحة الليمون النفاذة عند سحقها.

وهي تساعد في تحسين الوظائف الإدراكية بشكل كبير. وتعد علاجًا طبيعيًا للنوم غير المنتظم. وتخفف عسر الهضم ومشاكله.

بلسم الليمونبلسم الليمون

الناردين 

هو أحد المكملات التي يمكن تناولها لمحاربة القلق والتوتر؛ إذ يخفف من تقلبات المزاج والشعور بالاكتئاب، ويمكن استهلاكه عن طريق تناول المكملات، أو صنع الشاي من جذور الناردين. 

اقرأ أيضًا:الحمى الصفراء مرض خطير يهدد المسافرين.. نصائح لتجنبه