فوائد الثلج للبشرة ورحلة نحو نضارة طبيعية.. تعرفي عليها

للثلج فوائد متعددة عرفها الناس منذ القدم، ولم تقتصر تلك الفوائد على الاستخدامات الطبية فقط، بل طالت مجال العناية بالبشرة. فما هي أسرار الثلج السحرية التي تمنح بشرتكِ نضارة وإشراقًا طبيعيًا؟

فوائد مكعبات الثلجفوائد مكعبات الثلج

تنشيط الدورة الدموية

يحفز تدليك البشرة بمكعبات الثلج الدورة الدموية؛ ما يُعزز وصول الأكسجين والعناصر الغذائية إلى خلايا الجلد، ويُضفي على وجهكِ مظهرًا حيويًا وصحيًا.

تقليل الانتفاخ والالتهاب

هل تعانين من انتفاخ الجفون أو احمرار البشرة بعد الاستيقاظ من النوم؟ ينقذكِ الثلج من ذلك! فخصائصه المُبردة تساعد على تقليل تراكم السوائل تحت الجلد، وتخفف من الالتهاب، وتعطي عينيكِ مظهرًا منعشًا.

تصغير المسام

يسهم التعرض للبرودة في شد المسام مؤقتًا؛ ما يقلل من ظهورها ويضفي على بشرتكِ مظهرًا أكثر نعومة وسلاسة. كما أنه يساعد على تنظيف البشرة وشد المسام، ويساعد في تقليل إفرازات الزيوت الزائدة وإزالة الأوساخ التي تسد المسام.

مكافحة التجاعيد

يُحفز تدليك البشرة بالثلج إنتاج الكولاجين، وهو البروتين المسؤول عن حزم ومرونة الجلد؛ ما يُساعد على تقليل ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ويُحافظ على شباب بشرتكِ.

علاج حب الشباب

يعد الثلج سلاحًا فعالًا في مكافحة حب الشباب؛ حيث يقلل من الالتهاب والاحمرار، ويساعد على تجفيف البثور، ويُخفف من تهيج البشرة.

منح البشرة إشراقًا طبيعيًا

يعزز تدليك البشرة بالثلج من تدفق الدم؛ ما يضفي على بشرتكِ توهجًا صحيًا ونضارة طبيعية.

فوائد مكعبات الثلجفوائد مكعبات الثلج

كيفية استخدام الثلج على البشرة

لف مكعب الثلج بقطعة قماش ناعمة: لتجنب التلامس المباشر مع البشرة؛ ما قد يسبب تهيجًا. ثم دلكي بشرتكِ بلطف بحركات دائرية: لمدة 1-2 دقيقة. ويمكنك استخدام  الثلج بعد تنظيف بشرتكِ، للحصول على أفضل النتائج. ولكن تُبالغي في استخدام الثلج، فقد اكتفي بمرة أو مرتين في الأسبوع. واحرصي أيضًا على عدم استخدام الثلج  إذا كانت بشرتكِ حساسة، أو مصابة بأي أمراض جلدية. وللترطيب، بعد الانتهاء من استخدام الثلج، جففي وجهك بلطف وضعي مرطبًا لطيفًا لترطيب البشرة وحمايتها.

ماسك الليمون والثلج

ويمكنك أيضًا عزبزتي المرأة من عمل ماسكات للثلج والليمون؛ حيث إن له فوائد عديدة على الوجه، فهو يقوم بتنعيم الجلد ومعالجة الترهل وعلامات التقدم في السن. وكذلك تفتيح لون البشرة بفضل غنى الليمون بفيتامين C. وأيضًا، تحسين توريد البشرة وجعلها أكثر جمالًا. كما يساعدك على زيادة تدفق الدم؛ ما يعزز تنشيط الكولاجين. وبالتالي تحصلين على نضارة دائمة ومشرقة.

اقرأ أيضًا: خاص لـ"الجوهرة"| روشتة طبية تحميكِ من أشعة الشمس الضارة يكتبها د. إسلام عنان