خاص لـ"الجوهرة"| روشتة طبية تحميكِ من أشعة الشمس الضارة يكتبها د. إسلام عنان

بدأ د. إسلام عنان- أستاذ الوبائيات ومؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أكسيت للأبحاث في إفريقيا والشرق الأوسط، ودكتور اقتصاديات الدواء وعلم انتشار الأوبئة كلية الصيدلة بجامعة مصر الدولية- حديثه مع مجلة الجوهرة عن أهم الخطوات الواجب اتباعها للحماية من أضرار الشمس، في حالة ارتفاع درجات الحرارة قائلًا:

نعاني جميعا هذه الأيام، من الحر الشديد مع ارتفاع درجات الحرارة ودخول فصل الصيف، وخاصة مع التغيرات المناخية التي حدثت في السنوات الأخيرة، والتي كان لها التأثير السلبي على كل ما يحيط بنا، والتي من خلالها أيضًا نفقد الكثير من السوائل الموجودة في الجسم، ويحدث عدم اتزان للعناصر الأساسية في الجسم مثل المعادن، وبالتالي يجب مواجهة تلك التغيرات بوسائل فعالة ونبدؤها بتناول كميات كبيرة من المياه أكثر من الطبيعي. مع ضرورة الاستحمام اليومي بماء فاتر قبل الخروج من المنزل.

ونهى د. عنان عن تناول المثلجات بجميع أنواعها لاحتوائها على بكتيريا ضارة، لها تأثير فتاك على جسم الإنسان، ويمكن استبدالها بعصائر طبيعية من أماكن معلومة المصدر، أو حتى تناولها أفضل في المنزل.

أضرار الوجبات الجاهزة

وعدم تناول الأطعمة الجاهزة، وخاصة مع الانقطاع المتكرر للكهرباء التي قد تتسبب في فساد هذه الأطعمة، ولكنها لا تظهر في الطعم لما تحتويه من مكسبات طعم ونكهات صناعية.

وأشار أستاذ الوبائيات إلى خطورة تناول اللحوم والدواجن والأسماك خارج المنزل. لأنه بسبب الحر الشديد. وانقطاع الكهرباء تنصهر هذه اللحوم المجمدة ثم يُعاد تجميدها مرة أخرى، وبالتالي تصبح مستنقعًا للفيروسات الفتاكة التي تصيب الإنسان بأمراض خطيرة.

أضرار الوجبات الجاهزةأضرار الوجبات الجاهزة

أهمية واقي الشمس

وأضاف د. عنان لمجلة "الجوهرة" أنه يجب وضع واقٍ للشمس صباحًا قبل الخروج من المنزل. وكذلك من الضروري ارتداء ملابس قطنية ذات ألوان فاتحة وقبعة للحماية من أشعة الشمس الضارة. وخاصةً للعمال الذين يعملون تحت حرارة الشمس لفترات طويلة.

وفي سياق متصل، أشار د. إسلام إلى حجاج بيت الله الحرام تقبل الله منهم. الذين يسيرون في الشمس لفترات طويلة. أو الأماكن التي تعاني من الازدحام الشديد, يجب أن يكون لديهم مدد مستمر عبارة عن مياه وسوائل يتناولها الحجاج باستمرار، لحمايتهم من الإجهاد الحراري، وتقيهم من ارتفاع درجات الحرارة. فإن التعرض للأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من أشعة الشمس يسبب تآكل النسيج الضام -ألياف الكولاجين والإيلاستين- الذي يوجد في الطبقة العميقة من الجلد. ويفقد الجلد مستوى مرونته عند غياب هذا النسيج الضام الداعم. ويُطلق على هذه الحالة المِران الشمسي. تظهر على الجلد المصاب بالمران الشمسي تجاعيد عميقة لا تختفي عند تمدد الجلد.

كما حث د. عنان على ضرورة تناول الموز، فهو غني بعنصر البوتاسيوم الذي يعادل ما يفقده الجسم من عناصر. وكذلك ضرورة تناول  الخضراوات والفواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من السوائل.

ومن جانبها، حثت وزارة الصحة السعودية على ضرورة تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة، لما قد تسببه من إصابات.

وزارة الصحة السعوديةوزارة الصحة السعودية

الإصابات الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس

بحسب وزارة الصحة السعودية. عندما يتعرض الجسم لدرجات الحرارة المرتفعة فإن الجسم يبرِّد نفسه عن طريق التعرق، ولكن عندما يتعرض الجسم لارتفاع شديد في درجات الحرارة فيكون الجسم غير قادر على تبريد نفسه بشكل صحيح؛ ما يؤدي إلى حدوث الإصابات المتعلقة بارتفاع الحرارة (مثل: تشنجات العضلات، والإرهاق الحراري، وضربة الشمس).​

الفئات الأكثر عرضة للإصابة

الأطفال.

كبار السن.

المصابون بالأمراض المزمنة.

المصابون بالأمراض العقلية.

ومع ذلك فمن الممكن أن يصاب الشباب والأصحاء إذا مارسوا الأنشطة البدنية الشاقة أثناء الطقس الحار.

عوامل الخطورة

التعرض لمستويات عالية من الرطوبة.

السمنة.

الحمى.

الجفاف.

ضعف الدورة الدموية.

تعاطي المخدرات وشرب الكحول.

تناول بعض الأدوية مثل: مضادات الهيستامين، ومضادات الاكتئاب، ومدرات البول، وبعض الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

الإصابات الناتجة عن الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة

الإجهاد الحراري.

ضربة الشمس.

الطفح الجلدي.

تشنجات العضلات.

حروق الشمس.

الوقاية:

عند الارتفاع الشديد في درجات الحرارة فلا يجب الذهاب إلى الخارج إن أمكن، والبقاء في المنزل والمناطق المكيفة، أما إذا كان هناك ضرورة للخروج فيجب أخذ الاحتياطات اللازمة كالتالي:

شرب كمية كافية من الماء طوال اليوم؛ حيث يسبب الجفافُ ونقصُ الأملاح المعدنية الإصاباتِ المرتبطة بالحرارة.

ممارسة النشاط البدني في وقت مبكر من اليوم قبل ارتفاع درجة حرارة الطقس.

التقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين (مثل: الشاي والقهوة وغيرها).

عدم البقاء أو ترك الطفل داخل السيارة في الطقس شديد الحرارة.

تجنب تناول الوجبات الساخنة والثقيلة حتى لا تزيد حرارة الجسم.

عند الشعور بأعراض تقلصات الحرارة أو الاجهاد الحراري؛ فيجب تبريد الجسم على الفور لتجنب الإصابة بضربة الشمس.​

طرق تبريد الجسم

رش الجسم بالماء البارد ثم الجلوس أمام المروحة.

الانتقال إلى منطقة مظللة، أو الذهاب إلى مبنى أو سيارة مكيفة.

أخذ حمامٍ باردٍ، أو غمر الجسم بالماء في حوض الاستحمام.

شرب كمية كافية من الماء.

خلع أي ملابس زائدة.

وضع كمادات باردة على الرقبة والإبط.

اقرأ أيضًا: لا تستهيني بالتوتر.. أبرز أعراض الصداع النصفي والأسباب والفئات الأكثر عرضة