للحفاظ على المناعة.. خبراء ينصحون باعتماد خل التفاح في النظام الغذائي

يعد خل التفاح من العلاجات المنزلية الشائعة بمختلف الدول اعتقادًا في قدرتها على تقوية جهاز المناعة، وعامة تعد تقوية مناعة الإنسان خلال فصل الصيف واحدة من أبرز النصائح التي ينصح بها الخبراء بتخصصي التغذية والصحة، ومعها تأتي كثيرًا من النصائح للحفاظ على المناعة للأطفال والكبار أثناء ارتفاع درجات الحرارة، لتقوية الجسم ومنع الإصابة بأي أمراض، ووفقًا لتقرير موقع "هيلث" الخاص بالصحة، فإن إضافة خل التفاح لنظامك الغذائي يساعد على تقوية المناعة.

كيف يمكنكِ مزج خل التفاح بالأطعمة لتقوية المناعة

يمكنك بكل سهولة إدخال خل التفاح في نظامك الغذائي اليومي بأكثر من طريقة، منها على سبيل المثال صناعة مشروب منعش عن طريق خلط ملعقة أو ملعقتين كبيرتين من خل التفاح مع كوب من الماء الدافئ أو البارد، مع إضافة القليل من العسل أو عصير الليمون لتحسين المذاق. ويمكنك تناول هذا المشروب قبل الوجبات أو بعدها.

يمكنك أيضًا استخدامه في صناعة سلطة لذيذة، عن طريق إضافة ملعقة كبيرة من خل التفاح إلى زيت الزيتون وعصير الليمون والتوابل المفضلة لديك مع مزيج من الخضراوات الطازجة.

فوائد تناول خل التفاح

يمكن أن يساعدك خل التفاح على الحفاظ على صحة جيدة للأمعاء في حالة تناوله صباحًا، فهو يعمل على تحسين ميكروبيوم الأمعاء؛ ما يساعد في النهاية على تعزيز المناعة.

يستخدم خل التفاح مع العسل أيضًا كعلاج شعبي لنزلات البرد، ويتم استخدامه منذ زمن طويل في حالة نزلات البرد وتعزيز المناعة، يمكنك ببساطة خلط جزء واحد من خل التفاح مع 5 أجزاء من الماء الدافئ وملعقتين كبيرتين من العسل.

كذلك أكدت العديد من الدراسات أن إضافة خل التفاح إلى نظامك الغذائي، قد يساعد في إنقاص الوزن بشكل كبير.

كذلك أظهرت بعض الدراسات أن خل التفاح قد يساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم منخفضة. ويعمل أيضًا على تطهير الجسم وإزالة السموم، مع المساعدة في تحسين وظائف الكبد.

علاقة خل التفاح بالمناعة

يحتوي خل التفاح على مضادات الأكسدة، مثل حمض الأسيتيك وحمض الجاليك، التي يُعتقد أن لها تأثيرات تساعد في تقوية جهاز المناعة.

كذلك تحتوي على مجموعة خصائص مضادة للميكروبات والبكتيريا والفطريات، وهو يسهم في تقليل العدوى بشكل عام أو الأمراض المناعية، إضافة إلى قدرته على تحسين امتصاص العناصر الغذائية بالجسم.