علماء يحذرون العالم من الانفجارات الشمسية القوية التي قد تضرب الأرض في عام 2025

بينما نجحت الأرض في النجاة من العاصفة الشمسية القوية التي حدثت نهاية الأسبوع الماضي، حذر الخبراء من أن الانفجارات الأكثر قوة قد تستمر حتى عام 2025.

وقال عالم فيزياء فلكية بجامعة هارفارد لصحيفة ديلي ميل البريطانية، إن الشمس لم تصل بعد إلى الحد الأقصى للطاقة الشمسية، وهي النقطة الأكثر نشاطًا في دورتها الشمسية المتكررة التي تبلغ 11 عامًا؛ حيث يؤدي الاضطراب الأكبر إلى زيادة إجمالي إنتاج طاقة الشمس.

عواصف أكبر بكثير

وقال الدكتور جوناثان ماكدويل لديلي ميل، إنه يمكن بسهولة مواجهة عواصف أكبر بكثير خلال العام أو العامين المقبلين".

ونتجت "الظروف المغناطيسية الأرضية المتطرفة (G5)" للعاصفة الشمسية التي حدثت في نهاية الأسبوع الماضي عن اضطراب على سطح الشمس، "بقعة شمسية"، كان أكبر من الاضطراب الشمسي الذي أنتج حدث كارينجتون سيئ السمعة عام 1859.

وأدت عاصفة كارينغتون الشمسية إلى إشعال النيران في أسلاك التلغراف، وقطع الاتصالات في جميع أنحاء العالم، وحتى تعطيل بوصلات السفن، ويتوقع خبراء الطقس الفضائي أن الضربة المباشرة من العواصف الشمسية الأكبر القادمة قد تكون أسوأ. 
اقرأ أيضًا: 

هل تصل تأثيرات العاصفة الشمسية التي ضربت الأرض لموجة من الأعاصير؟