دراسة: الأطفال الذين يستخدمون الهواتف ويشاهدون التلفاز عند تناول الطعام أكثر عرضة لزيادة الوزن

أكدت دراسة حديثة أن الأطفال الذين يستخدمون الهواتف أو يشاهدون التلفاز في أوقات الوجبات هم أكثر عرضة لزيادة الوزن.

وحسبما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية؛ فمن المحتمل أن يساهم تراجع الوجبة العائلية في أزمة السمنة لدى الأطفال؛ إذ يمنع "الهاء" الشاشات الأطفال من إدراك أنهم شبعوا.

الإطفال وزيادة الوزن

ووجد الباحثون أن أولئك الذين سمح لهم باستخدام الأجهزة أثناء تناول الطعام كانوا أكثر عرضة بنسبة 15% لحمل الوزن الزائد مقارنة بأولئك الذين لم يسمح لهم بذلك.

وقام فريق من جامعة مينهو، البرتغال، بدراسة عادات الأكل لدى 735 طفلاً، تتراوح أعمارهم بين ستة وعشرة أعوام، وسألوا كل طفل عن الأطعمة التي تناولوها خلال الـ 24 ساعة الماضية واسألوا الآباء عن قواعدهم حول استخدام الشاشات في أوقات الوجبات.

وفي المؤتمر الأوروبي للسمنة في البندقية، قال الخبراء: "إن النتائج التي توصلوا إليها من المرجح أن تكون أقل من الواقع لأن بعض الآباء ربما لم يعترفوا بالسماح لأطفالهم باستخدام التلفاز أو الهواتف في وجبات الإفطار والغداء والعشاء".

وقالت آنا دوارتي، وهي كبيرة الباحثين: "نحن مشغولون للغاية الآن لدرجة أنه لا يبدو أن لدينا الوقت للجلوس معًا لتناول وجبة عائلية، وعندما يأكل الأطفال ويشاهدون شيئًا ما على التلفزيون أو الهاتف المحمول، فإنهم يستمرون في تناول الطعام لأنهم تشتت انتباههم الشاشات". 

اقرأ أيضًا: تشجيع الأطفال على النشاط البدني بـ 4 نصائح مهمة