6 أسباب لطنين الأذن المستمر.. ما هي؟

طنين الأذن هو عبارة عن صوت خفي داخل رأسك أو أذنيك، لا يسمعه غيرك، وليس له مصدر خارجي حقيقي، ورغم ذلك يمثل لك حالة شديدة الإزعاج، فيشار إليه عادةً بالرنين في الأذن؛ لأنَّ الصوت المسموع يبدو قريبًا من الرنين أو الصفير الخافت.

وأحيانًا يبدو طنين الأذن على شكل أصوات في أذن واحدة فقط أو كلتيهما، وفي حالات أخرى يبدو الصوت وكأنه صادر من مسافة بعيدة، وقد يكون ثابتًا أو متقطعًا.

طنين الأذن المستمر

يتسبب طنين الأذن في مضاعفات قد تصل أحيانًا للتأثير على سير الحياة اليومية؛ مثل:

- الدوار والألم.

- الشعور بالتشويش المستمر.

- الشعور بانسداد في الأذن وهي الحالة الأكثر انتشارًا بين الجميع.

- الغثيان.

وعادةً ما يرتبط الطنين بأعراض مختلفة مثل الأرق وصعوبة التركيز والاكتئاب.

وعادة ما تكون هذه الحالة بسيطة في مراحلها الأولى، لكن في وقت متأخر من استمرارها تتسبب في أضرار صحية بالغة، فقد ترتبط بفقدان السمع، فعندما يتحول الأمر للطنين المزمن، يصبح أقل وضوحًا بمرور الوقت، نظرًا لاعتياد الدماغ عليه، وهناك أيضًا عدة طرق للمساعدة في تقليل تأثير الطنين.

وإذا كنت تعانين من طنين الأذن، فمن الضروري أن تستشيري طبيب متخصص في علاج الأنف والأذن والحنجرة.

أسباب طنين الأذنأسباب طنين الأذن

ما هي أسباب طنين الأذن؟

أسباب طنين الأذن متعددة ولم تقف عند نوع واحد أو حالة تشير لظهورها، بينما توصل الأطباء لمجموعة من العوامل التي تساهم في حدوثه.

وإليك أبرز الأسباب الشائعة:

  • تراكم شمع الأذن يعد أبرز أسباب طنين الأذن وإهمال نظافة الأذن بشكل عام أو في حالات الإصابة بعدوى الأذن؛ لأن انسداد قنوات الأذن قد يغير الطريقة التي تنتقل بها الموجات الصوتية إلى الأذن الداخلية؛ ويصل الأمر أحيانًا إلى التهابًا وتهيج الأعصاب التي تحمل الإشارات الصوتية إلى الدماغ.
  • التعرّض للضوضاء يعد عامل خطر رئيسي لطنين الأذن؛ مثل التعرّض لآلات البناء أو الموسيقى الصاخبة والحفلات لأوقات طويلة ومستمرة.
  • مع التقدم ​​في العمر، قد يفقد البعض قليلًا من قدرتهم على السمع، ويبدأ بطنين في الأذن.
  • قد تتسبب بعض الأدوية في طنين الأذن كأثر جانبي، ومنها أدوية الأسبرين والإيبوبروفين وبعض المضادات الحيوية وبعض مضادات الاكتئاب.
  • أحيانًا تتسبب إصابات الرأس أو الرقبة في إلحاق الضرر بهياكل الأذن أو الأعصاب التي تحمل الإشارات الصوتية إلى الدماغ، وهو ما يظهر في شكل طنين الأذن.
  • ومن حين لآخر يتسبب التوتر والقلق يسببان في تفاقم أعراض طنين الأذن وبعض الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري واضطرابات الغدة الدرقية ترتبط بحدوث حالات طنين الأذن. 


اقرأ أيضًا: هل تنقل سماعات الأذن البيانات الشخصية لمستخدميها؟.. دراسة تجيب