لايف ستايل

خرافات فصل الصيف.. أبرزها التعرق يقلل الوزن

تتعدد خرافات فصل الصيف كل عام، والتي يتناقلها البعض من عدة سنين دون العلم بمدى صحتها، خاصة التي لها علاقة بالعادات الصحية.

خرافات فصل الصيف

وسوف نتناول خلال السطور التالية، عادات نمارسها في فصل الصيف، على الرغم من أنها خاطئة وليست سوى خرافات. وإليك جزء من خرافات فصل الصيف:

خرافات فصل الصيف.. أبرزها التعرق يقلل الوزن

مظلة الشاطئ

يظن البعض أن مظلة الشاطئ تعمل على حجب الشمس، ولكن لا يمكن الوثوق في أنها تستطيع حجب الأشعة بشكل كامل.

إذ أن 17% بشكل خاص من الأشعة فوق البنفسجية تقوم الرمال بعكسها، وذلك يعني أن الفرد يتعرض للشمس حتى وإن كان تحت المظلة.

التعرق يقلل الوزن

هذه مقولة التي يتناقلها الكثير ولكنها غير دقيقة، فعلى الرغم من أن الإنسان يفقد جزءًا من وزنه وذلك نتيجة التعرق، ولكن يكتسبه مرة أخرى بعد شرب الماء.

بالإضافة إلى ذلك فإنه لا يمكن فقدان الدهون والمواد المختزنة في الجسم عن طريق التعرق فقط.

حقيقة علاقة زيادة التعرق بحرق الدهون وخسارة الوزن

المشروبات الباردة تقلل التعرق

يعتقد الأفراد أنه مع ارتفاع درجات الحرارة بالصيف فالجسم يكون في حاجة إلي شرب المشروبات الباردة، ولكن ينبغي العلم أنه لا بوقف الجسم عن التعرق.

بل أن المشروبات الباردة تأتي بنتيجة عكسية؛ حيث سيعمل الجسم على زيادة درجة حرارته، ما يؤدي بدوره إلى زيادة التعرق؛ لذلك ينصح دائما بتناول المشروبات الفاترة أو المعتدلة.

التسمير دون حروق جيد

يظن البعض أن التسمير أو التان من الأشياء الجيدة، وذلك لأنها لا تسبب الحروق، إلا أن عددًا من الدراسات أشارت إلى المخاطر التي سوف يتعرض لها الجلد وذلك دون الإصابة بحروق من أشعة الشمس.

وأكدت الدراسات أنها تضاعف احتمالات الإصابة بسرطان الجلد؛ بسبب الحروق الناتجة عن الشمس.

الدخول والخروج من المناطق المكيفة يسبب الزكام

كثيرًا ما نسمع الأمهات بشكل خاص، تقول: إن الخروج والدخول من المناطق المكيفة تسبب نزلات شعبية، ولكن على الرغم من أنها تبدو جملة منطقية، ولكن الأطباء نفوا صحة ذلك الاعتقاد؛ حيث إن الفيروسات هي المسؤولة عن الإصابة الزكام.

اقرأ أيضًا: نصائح لتجنب حوادث الطائرة وتحطيم النافذة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى