أسرة ومجتمعاستشارات

حقيقة انتقال «فيروس كورونا» عبر الملابس المستوردة من الصين

انتشرت شائعات تحذر من استيراد الملابس والمنتجات من الصين؛ بالتزامن مع تفشي «فيروس كورونا» الصيني سريع الانتشار، والذي راح ضحيته 56 وفاة وإصابة أكثر من 1300 حالة حتى الاَن.

فيروس كورونا

وفي ظل هذه الأنباء الغريبة، أكد الدكتور فهد الخضيري؛ المتخصص في المسرطنات، أن الملابس والمنتجات المستوردة من الصين، لا تتسبب في انتقال الفيروس.

وقال «الخضيري»، على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «تدور رسائل تحذّر من بضائع الصين والملابس لاحتمال انتقال الفيروس! وهذه وسوسة! ومعلوماتها خاطئة».

وأضاف: «الفيروس في منطقة محددة بالصين، غالبًا لا ينتقل الفيروس بالملابس، معظم الفيروسات تموت خلال دقائق بمجرد خروجها من فم المصاب (بالعطاس) أو سوائل الجسم، أو بالاتصال المباشر مع المصاب فقط».

وعبر عن غضبه من هذه الشائعات، قائلًا «ماذا يستفيد بعض الناس؟ جهلا؟ أم أن هوايته ومتعته ترهيب وتخويف الناس وجعلهم في رعب ويعمم كل شيء جاكم الموت!».

واستكمل «ارموا ترامسكم! اتركوا الخضار لأن بها مبيدات! اتركوا الورقيات! اتركوا ملابسكم المستوردة لأن فيه فيروس…، اتركو الدجاج لأن فيه هرمونات! واللحم فيه كذا، حتى النعناع لم يسلم منهم!».

كما أشار «الخضيري» إلى أنه لم يتم تحديد طرق انتقال الفيروس الصيني، موضحًا أن فيروسات الجهاز التنفسي تنتقل باحتكاك مباشر مع المصاب أو استنشاق رذاذ الفم عند العطاس أو استخدام أدواتهم الشخصية ومخالطتهم.

وفي بداية اليوم الأحد، سجلت كل من «فرنسا، أستراليا، ماليزيا، باكستان، اليابان، كوريا الجنوبية، سنغافورا، تايلاند، الولايات المتحدة، فيتنام، ونيبال» حالات مصابة بالفيروس.

وحذرت قنصلية السعودية في هونج كونج، صباح اليوم الأحد، من الانتشار السريع لهذا الفيروس، مطالبة السعوديين المتواجدين هناك بضرورة المغادرة فورًا.

اقرأ أيضًا: «الصحة والطيران» تشددان الإجراءات لمواجهة فيروس كورونا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق