حوار الغلاف

بطبيعة خلابة وتراث وفنون.. «العلا» تُبهِر العالم بمشروع «وادي الفن»

أعمال فنية فريدة لأشهر الفنانين السعوديين والعالميين

«العلا» تُبهِر العالم بمشروع «وادي الفن»

تخطف القلوب بمجرد حضور اسمها، وتسحر عيون من يراها بجمالها الأخاذ، ومناظرها الطبيعية الخلابة، ومغامراتها المشوقة، فضلًا عن الجولات بمواقعها الأثرية التي تعود لمئات السنين؛ حيث تستمتع فيها بالطقس الصيفي المنعش مع أعرق قصص التاريخ، وتحت نغمات موسيقى عالمية ومحلية ممتعة، إنها مدينة” العلا”؛ الواقعة شمال غرب السعودية، وتتبع إداريًا إمارة منطقة المدينة المنورة في وادي يقع بين جبلين، وأهم الوجهات السياحية بالمملكة؛ حيث التراث والمغامرة والفن المعاصر.

تجارب مشوقة

توفر «العلا» تجارب مشوقة وأنشطة سياحية مختلفة، فهي وجهة سياحية فنية رائعة لقضاء عطلة صيفية ممتعة ومشوقة وفريدة؛ كونها مزيجًا لعدة حضارات عبر مختلف العصور؛ ما يجعلها وجهة تاريخية غنية بالتراث الحضاري الممتع، إلى جانب الطبيعة الجبلية الخلابة لمحبي السفاري.

وتمثل الفنون أهمية بالغة في رؤية العلا؛ فعلى سبيل المثال شهدت العلا إقامة «مهرجان فنون العلا» في فبراير الماضي، بمجموعة فعاليات أبرزها: «معرض صحراء X العلا في نسخته الثانية»، والذي تمثل أعماله «فن الصحراء»، وتتحدث عن مفاهيم السراب والواحات الصحراوية، كما أطلقت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، برنامج «إقامة العلا الفنية» في نسخته الأولى، الذي امتد على مدار 11 أسبوعًا وجمع 6 فنانين لمناقشة موضوع إعادة إحياء الواحة، الذي يستهدف تنفيذ برامج إقامات فنية لاحقة في مشروع وادي الفن.

أهم الأماكن السياحية بالعلا

تتضمن العلا عدة أماكن ومعالم سياحية ممتعة وجذابة، تناسب جميع الأذواق، على رأسها:

– طنطورة

تمتاز هذه المنطقة بتاريخها التراثي والثقافي المميز؛ إذ تقع في وسط العلا، وتشتهر بـ«مهرجان شتاء طنطورة»، الذي يشمل الحفلات الكلاسيكية والأوبرا، والحفلات العربية، واستضافة أشهر الموسيقيين العالميين مثل «ياني» وعمر خيرت.
ويتضمن المهرجان أيضًا مهرجانًا للمناطيد الساخنة وسباق الخيول وغيرها من الأنشطة الممتعة، فضلًا عن إمكانية القيام برحلات السفاري، وممارسة رياضة الدراجات الهوائية، والمشي، والاستمتاع بالمناظر الخلابة، والطقس الصيفي المنعش.

– بلدة العلا التراثية

يعود تاريخ مباني هذه البلدة إلى القرن الثالث عشر؛ حيث بُنيت منازلها من الطين والحجر والطوب الأخضر، كما تُعد شوارعها بمثابة «متاهة» وسط البيوت البالغ عددها 900 بيت و400 متجر.

– غراميل العلا

لعشاق الاسترخاء والهدوء والتخييم وسط الطبيعة الساحرة، يمكنك مشاهدة غراميل العلا في الصحراء؛ حيث تختلط طبيعة الأرض مع طبيعة الفضاء؛ وهي تكوينات صخرية مميزة تكونت بطريقة غير معلومة، تتوسط النجوم التي تتلألأ في السماء مع وجود القمر.

– مدائن صالح

مدائن صالح من الأماكن التاريخية العتيقة التي أدرجتها منظمة اليونيسكو للتراث العالمي؛ فهي عبارة عن مقبرة صحراوية بها رسوم ونقوش صخرية ورجوم ركامية، كما أنها من الأماكن التي ترجع إلى زمن الأنباط وقوم عاد.

– جبل عكمة

من الجبال الشاهقة التي يميل لونها إلى الأحمر؛ حيث يقع على بُعد 3 كم شمال غرب العلا، ويُعد مكتبة مفتوحة للمملكة العربية السعودية؛ لاحتوائه على مئات الكتابات والنقوش الموجودة على المنحدرات والواجهات الصخرية التي تعود إلى الحضارة اللحيانية في القرن السادس قبل الميلاد، فضلًا عن أقدم النقوش من العصر الإسلامي التي يعود تاريخها إلى عام 24هـ.

– مقابر الأسود

تتعدد مسميات هذا المكان؛ حيث يُعرف أيضًا باسم «الخريبة» أو «محلب الناقة»، ويُعد من أهم الأماكن السياحية في العلا، فهو من المناطق الأثرية القديمة، والذي يعد من بقايا مدينة دادان القديمة التي يعود تاريخها إلى القرن السابع قبل الميلاد.

مشروع وادي الفن

وبجانب مقومات مدينة العلا، قررت المملكة تعظيم شأنها الفني، بجعلها مكانًا فنيًا تراثيًا وثقافيًا وترفيهيًا بإطلاق مشروع «وادي الفن»؛ أحد الأصول الثقافية لمخطط «رحلة عبر الزمن» الذي سبق أن أطلق سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رؤيته التصميمية في أبريل 2021م؛ لجعل المنطقة وجهة عالمية رائدة للفنون والتراث والثقافة والطبيعة، وفق مستهدفات رؤية 2030.

وأعلنت الهيئة الملكية بالعلا عن إطلاق مشروع «وادي الفن» كخطوة هادفة نحو تطوير محافظة العلا، وحماية التراث الطبيعي فيها، ومشاركة تاريخها الثقافي الثري مع العالم؛ حيث يسهم المشروع في تعزيز الإبداع بمحافظة العلا، ويقدم تجارب استثنائية لأهالي العلا وزوارها.

تبلغ مساحة المشروع 65 كم مربعًا، ويكتمل في عام 2024م؛ حيث يتضمن أعمالًا فنية مستمدة من طبيعة العلا الفريدة لأشهر الفنانين السعوديين والعالميين؛ ليستقطب عشاق الفن من جميع أنحاء العالم كون هذه الوجهة تشكل مزيجًا فريدًا يجمع الأعمال الفنية الإبداعية المتكاملة مع البيئة الطبيعية.

معارض فنية وجولات عبر الوادي

كشفت الهيئة الملكية عن البرنامج الأولي للمشروع الذي سيقام أواخر عام 2022م، والذي يسبق افتتاح مشروع «وادي الفن» رسميًا في 2024م، على أن يشمل معارض مؤقتة، ومقرات للفنانين، وندوات عامة، فضلًا عن الكشف عن الأعمال الفنية الخمسة الأولى لبرنامج حيوي للزوار، يشمل العروض والجولات عبر الوادي، بجانب الفرص التعليمية لأبناء الوطن في العلا والسعودية.

ويشارك بالبرنامج نخبة من أبرز الفنانين السعوديين، بجانب أبرز رواده العالميين؛ مثل: «منال الضويان، أحمد ماطر، أجنيس دينيس، مايكل هايزر، وجيمس توريل»، الذين يشاركون في المشروع بأعمال تناقش موضوعات متنوعة؛ مثل: «الذاكرة الجماعية، والفولكلور، والحضارة، والإنجاز، وأهمية الضوء».

وتُبدي الهيئة الملكية لمحافظة العلا، اهتمامًا خاصًا بالفنون والثقافة في ضوء «رؤية العلا» التي استلهمت محاور رؤية 2030 وركائزها الأساسية المتمثلة في: «مجتمع حيوي، اقتصاد مزدهر، ووطن طموح»؛ إذ يعد قطاع الفنون أحد القطاعات الرئيسة في ضوء رؤية المحافظة للتطوير.

اقرأ أيضًا: سماء مدينة العلا ترسم لوحة فنية بقوس قزح

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى