استشارات

استشارية تغذية تُقدم روشتة غذائية لزيادة فُرص الإنجاب

مع الاستمرار في التقدم بالعمر، يكون أكثر مايشغل بال النساء دائمًا هو فرص الإنجاب  الخصوبة و تشجيع عملية الإباضة، اليوم سوف نتحدث عن هذه الأمور و علاقتها بالتغذية للرجال و السيدات على حدًا سواء.

مع تطور الإبتكارات الغذائية، و الأساليب الخاطئة للتغذية ،أصبح عدد كبير من السيدات والرجال يعانون من مشكلة العقم، وتشير دراسات و إحصائيات دولية إلى أن نسبة السيدات المصابات بالعقم يفوق عدد الرجال  حول العالم، ففي الخليج و المغرب و مصر وإفريقيا تصل نسبة العقم بين السيدات  اللواتي تتراوحن أعمارهن بين 25 :49  إلى 40% حسبما أكدت دراسات أجرتها منظمة الصحة العالمية.

وتبين أن البدانة و سوء التغذية من أحد أهم أسباب العقم.

وكشفت دراسة أجرتها مؤسسة “Nurses’ Health Study” عام 1976م، وشملت 238,000 أنثى تتراوح أعمارهم بين 30 الى 55 عاماً، أن النظام الغذائي يلعب الدور الأساسي كطريقة طبيعية تزيد من معدل التبويض وتحسن فرص الحمل.

كما أشارت الدراسة إلى أن النساء اللواتي تناولن الدهون المفيدة والحبوب الكاملة والبروتينات النباتية، تحسن لديهن إنتاج البيوضات، في حين أن اللواتي تناولن الدهون المضرة والكربوهيدرات المكررة و السكريات والدهون والمبالغة في اللحوم  كان إنتاج البويضات لديهن أقل.

والسؤال هنا هل هناك نظام غذائي محدد يجب أن يتم إتباعه من أجل زيادة فرص الإنجاب و الخصوبة و تشجيع الإباضة؟.

والإجابة كلا الأمر ليس حول جدول محدد و كمية محددة و أغذية محددة، وإنما يجب عليك تعديل نظامك الغذائي، والإهتمام ببعض الأغذية بشكل جيد، فهناك بعض الأبحاث التي تشير إلى أن زيادة مؤشر كتلة الجسم يرتبط بتناقص عدد الحيوانات المنوية وحركة الحيوانات المنوية لدى الرجل، كما أنها تسهم في اضطراب إنتاج الهرمونات، وتزيد من صعوبة حمل المرأة وتأخرها، فكلما زاد وزن المرأة، كلما  كانت معرضة أكثر لضعف وظيفة المبيض.

و لتطور متلازمة المبيض المتعدد الكيسات المرتبطة بمشاكل تأخر الحمل والعقم، ويعتبر تكيس المبايض  الاضطراب الهرموني الأكثر شيوعًا بين النساء في سن الإنجاب، وسبب للعقم.

لهذا سوف نتحدث عن أهم الأغذية المساهمة بشكل ايجابي والمأكولات المؤثرة بشكل سلبي و الواجب تجنبها :

1- الاهتمام بالأغذية التي تحتوي على حمض الفوليك :

ويسهم هذا الحمض في زيادة إنتاج الحيوانات المنوية الغير مشوهة لدى الرجال، ونجد حمض الفوليك في  الورقيات الداكنة مثل  الكرنب الأخضر-الخس الروماني-السبانخ-الجرجير  وغيرهم من قائمة الورقيات  الهليون  البروكلي  الحمضيات، وأيضًا البابايا–العنب-الموز – الشمام –  الفراولة – البقوليات – البامية- القرنبيط – المسكرات –الشمندر- الذرة.

ويجب الاهتمام بتناول هذه الأغذية؛ لأنه عندما تكون مستويات حمض الفوليك منخفضة لديك فستزيد  فرصة إنتاج الحيوانات المنوية المشوهة، وستكون ضعيفة وغير قادرة للوصول إلى البويضة وتلقيحها.

2-الثوم والبصل:

الثوم غني بمادة السيلينيوم التي لها دور في إنتاج حيوانات منوية صحية، كما يحتوي الثوم على الأليسين وهو عنصر مسؤول عن تنشيط الدورة الدموية ومنع تضيق الشرايين والأوعية فيزيد تدفق الدم إلى الخصيتين، ويحتوي البصل على البيتا كاروتين المهم جدًا لزيادة الخصوبة.

3- البطاطا الحلوة:

وتتميز البطاطا الحلوة باحتوائها على فيتامين أ،  الذي له دور كبير في تقوية وحماية جدران الرحم والمهبل، وزيادة الخصوبة لدى السيدات و الرجال،كما أنها تعمل على إنتاج الهرمونات الجنسية وغالبًا ما يوصى بها للنساء المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات .

4- الأحماض الدهنية أوميجا 3

تعد من بين المواد المهمة جدًا لصحة المبيضين، وإنتاج الهرمونات الأنثوية، كما أنها تعتبر من المنشطات الجنسية الطبيعية و نجدها في الأسماك-  الجوز-  بذور الكتان- وزيت الكتان – زيت الكانولا-  زيت الصويا – بذور اليقطين-  المكسرات .

5-التفاح:

يحتوي التفاح على مركبات فيتويستروجين المعززة لهرمون الإستروجين،المهم جدا لصحة المهبل و زيادة الخصوبة لدى المرأة.

6- الأفوكادو:

يعد الأفوكادو غني بالدهون الصحية وفيتامين ب 6 والبوتاسيوم، كما أنه يعزز إنتاج الإستروجين، ويقوي جدران المهبل، ويرفع معدلات الخصوبة، ويزيد من كفاءة و نجاح عملية التلقيح الصناعي.

7-البطيخ الأحمر:

يحتوي على عناصر طبيعية تعمل على زيادة الخصوبة، و زيادة الرغبة الجنسية لدى الأزواج  وتساعد على استرخاء الأوعية الدموية في المنطقة التناسلية.

 8-الشيكولاتة الداكنة:

غنية  بالحمض الأميني L-arginine، الذي يساهم في إنتاج السائل المنوي، ويرفع من أعداد الحيوانات المنوية بشكل أفضل.

9-الطماطم:

بسبب احتوائها على مضادات الأكسدة من نوع الليكوبين، فهي تساهم  بشكل كبير في تحسين جودة الحيوانات المنوية، و تحسن حركاتها وعددها.

10-الموز:

الموز غني بفيتامين B6  A   B1  C، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجل ويحسن من جودتها و حركتها، ويزيد الرغبة الجنسية لدى السيدات و الرجال.

11 فول الصويا:

يحتوي على هرمون الأستروجين الطبيعي الذي ينشط المبايض ويزيد الخصوبة.

12-اللحوم والسكريات:

يجب الاعتدال في استهلك اللحوم وعدم المبالغة في تناولها، كما يجب تجنب الإفراط في تناول الدهون و الزبدة، و السكريات والمشروبات الغازية و مشروبات الطاقة،واستبدالهم بالعصائر الطبيعية و خصوصًا  الحليب و اللبن المفيد للصحة، ويُفضل  استبدال النشويات بمنتجات الحبوب الكاملة فهي أفضل بكثير.

كما أنه من الضرورى التوقف عن التدخين، وتناول الكحوليات فكل هذه الاشياء  تزيد من فرصة إصابتكم بالبدانة وبالتالي، ستتعرض السيدات لفرص الإصابة بمشكلة المبيض المتعدد الكيسات، و ستساهم بشكل سلبي على خصوبة المرأة و الرجل و ضعف الخصوبة  وإنتاج البويضات، كما يجب الاهتمام بتناول الفيتامينات و المعادن كالحديد  فيتامين C حمض الفوليك  فيتامين B  أوميجا 3 .

13-مارسوا الرياضة يوميا لمدة 45 دقيقة:

الرياضة مع تعديل نظام الحياة الغذائي، سوف تساهم بشكل إيجابي و كبير على تحسين فرص الحمل و انتظام الهرمونات وإنتاج البويضات و تشجيع عملية اللإباضة،ولابد من الإشارة إلى مراجعة أطباء النساء والتوليد، فهناك أيضا مشاكل عديدة صحية مرتبطة بالعقم و انخفاض الخصوبة تحتاج للعلاج.

 

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
د .  سهام سوقية إستشارية تغذية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى