استشارات

إمساك ما بعد الولادة.. أبرز الأسباب وطرق العلاج للقضاء عليه

تعاني الكثير من النساء من مشكلة إمساك ما بعد الولادة، خاصة إذا كانت قيصرية، ويعتبر من أكثر المضاعفات المزعجة التي تصاحب عملية الولادة، لما تسببه من آلام شديدة.

أسباب إمساك ما بعد الولادة

يحدث الإمساك بعد الولادة نظرًا لوجود العديد من التغيرات في حياة المرأة وعدم انتظام حركة الأمعاء بعد الولادة.

وتعتبر الـ 24 ساعة التالية لعملية الولادة فترة حاسمة في حياة المرأة، نظرًا لأنها تتعافى ببطء وتختفي أسباب الإمساك بعد ذلك من تلقاء نفسها، والتي تتمثل في:

– عدم تعافي الجسم بشكل كامل

يعتبر السبب الرئيسي للإمساك بعد الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية، مما يسبب صعوبة في التبول والتبرز.

– تغيرات النوم

تتغير عادات الأم في النوم بسبب اهتمامها بطفلها وظروف نومه، وبالتالي يحدث اضطراب في حركة الأمعاء وعملها؛ ما يسبب الإصابة بالإمساك.

– الإجهاد

يساهم الإجهاد الشديد بعد الولادة في زيادة فرص الإصابة بالإمساك، نتيجة التوتر والقلق وقلة النوم، مما يسبب زيادة هرمونات التوتر كالكورتيزول، وينتج عنه الإصابة بالإمساك للبعض والإسهال للبعض الآخر.

– الجفاف

يجب الحرص على ترطيب الجسم وتناول كميات كبيرة من الماء والسوائل بشكل منتظم على مدار اليوم لتجنب الإصابة بالجفاف، خاصة مع الرضاعة الطبيعية، مما قد يؤثر بالسلب في حركة الأمعاء.

– قلة الحركة

تعتبر الحركة بعد الولادة من الأمور الهامة لصحة المرأة ويجب المشي والوقوف والنشاط بشكل عام، مما يحسن من حركة الأمعاء ومنع الإمساك.

– فيتامينات ما بعد الولادة

لا تقل فيتامينات ما بعد الولادة أهمية عن فيتامينات الحمل، وتحافظ على النشاط والحيوية نظرًا لاحتوائها على الحديد والمغذيات الأخرى التي تسبب الإمساك في بعض الحالات.

طرق تخفيف حدة إمساك ما بعد الولادة

1- تناول الكثير من السوائل والمياه.
2- تناول الألياف والحبوب الكاملة والفول والعدس.
3- تناول الأطعمة التي تحتوي على ملينات مثل البرقوق.
4- ممارسة تمارين خفيفة غير مؤلمة.
5- استخدام الكرسي لرفع القدمين أثناء دخول الحمام؛ لتسهيل عملية التبرز.
6- تجربة تمارين مهدئة كالتأمل أو الحمام الدافئ للتغلب على التوتر.
7- استخدام الملينات التي لا تحتاج لوصفة طبية.

متى يجب استشارة الطبيب؟

يجب استشارة الطبيب المختص في حالة عدم التبرز لمدة 4 أيام بعد الولادة، مما يتطلب استخدام ملين قوي للمساعدة على إنعاش الجهاز الهضمي وتخفيف حدة الإمساك.

اقرأ أيضًا: «ناسور الولادة».. أهمية التوعية به وكيفية الوقاية منه

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق