اتيكيت

إتيكيت المخيمات.. رياضة واستكشاف أماكن جديدة

بعيدًا عن ضوضاء المدينة، وانشغالات العمل، وضغوطات الحياة؛ قد ترغب في رحلة استجمام ممتعة، لمدة أسبوع أو عشرة أيام أو أكثر.

ومع أجواء فصل الشتاء، يتجه الكثيرون لقضاء العطلة، وأمتع الأوقات في المخيمات؛ حيث بيت كبير من الشعر، يزين بالجلسات الخارجية وملعب للأطفال، ومسطحات خضراء، وفواحة الشتاء التي تبعث الدفء والطمأنينة.

«إتكييت المخيمات»

إحساس ولا أجمل، عند الجلوس لمطالعة مشهد غروب الشمس في الأفق وبزوغ ضوء القمر، والتجمع مع أصدقاء الصحاري أو التفاف الأهل والأحباب، حول جمرة النار ضمن أجواء المساء الباردة.

بل إن الكثير من النظريات، وصفت رحلة المخيمات بأنها تحفز الروح للإيجابية، وتزيد الألفة والود، مع جو مفعم بالنشاط والحيوية، وحب الطبيعة وقضاء وقت فيها، مع استكشاف أماكن جديدة، يمنح النفس الشعور بالراحة.

ورغم التقدم الحضاري الذي نعيشه، إلا أن التخييم وسيلة للراحة، مع ممارسة نشاطات عدة يشارك فيها الجميع خاصة الشواء.. مع كل هذا هناك آداب وسلوكيات للتخييم في الشتاء أي ما يعرف بـ«إتكييت المخيمات»، لابد من تذكرها للتمتع برحلة سعيدة.

1 – التخطيط مسبقًا للرحلة أمر ضروري، ودراسة المكان جغرافيًا، من حيث السلامة، والنظر إلى حالة الطقس، كالمطر الغزير أو أجواء البرد القارسة وأخذها في الاعتبار من خلال النشرة الجوية؛ إذ لا يفضل التخيم بهذه الأجواء، أو تأجيل موعد التخييم لجو أفضل.

2 – إرفاق البوصلة المغناطيسية مع أكثر من شخص.

3 ـ إعطاء فكرة للأطفال عن التخييم، إذا كان التخييم هو تجربتهم الأولى لهم.

4 ـ إعداد حقيبة الإسعافات الأولية، وطفاية الحريق، وكراسي التخييم، وتجهيز أدوات الطهي.

5 – التأكد من شبكات الاتصال وتوفرها بالمنطقة المراد التخييم بها، ويفضل المناطق القريبة من المدينة.

إتيكيت المخيمات

6 – التأكد من إعدادات الوصول لموقع التخييم في أجهزة الهاتف وإمكانية تشغيل جي بي اس.

7 – اختيار الخيمة من قماش غير قابل للاحتراق.

8 – إعداد وتجهيز مولد الكهرباء، والتدريب مسبقًا على إمكانية إطفاء الحريق بالطفاية وإمكانية تشغيلها.

9 – اتباع بما المسموح به في المنطقة التي اخترت التخييم فيها.

10 – إعداد جميع الإسعافات الأولية.

11 – الحذر من الطهي وإشعال النار في الخيمة.

12 – إعداد قائمة وتسجيلها ومراجعة الأدوات التي ترافقك، كأدوات الطهي، وحقيبة يدوية، وطارد الحشرات، وواقي الشمس، والأغطية والفرش القابل للنفخ، شراشف عدة، والملابس والأحذية، والفوانيس التي تعمل بالبطارية أو تعمل بالوقود.

الإعلامية ناهد الأغا
خبيرة إتيكيت

اقرأ أيضًا: إتيكيت حضور المناسبات.. وسيلة للتواصل والتفاعل مع الآخرين

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى