استشارات

أيهما أخطر الزيوت المهدرجة جزييًا أم كليًا؟. «الغذاء والدواء» تجيب

كثيرًا ما يتساءل الأفراد عن أيهما أخطر على الصحة، الزيوت المهدرجة جزئيًا أم كليًا؟، في سياق سيل من المعلومات المتداولة عن أنها قد تزيد فرص الإصابة بالسرطانات وغيرها من الأمراض الخطيرة.

بدورها، حرصت الهيئة العامة للغذاء والدواء، على توضيح الفرق بين الزيوت المهدرجة جزئيًا أو الزيوت المهدرجة كليًا.

وقالت، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة تويتر: إن الزيت المهدرج جزئيًا يتم إنتاجه من الدهون المتحولة، موضحة أنه ممنوع منذ ١ يناير ٢٠٢٠.

وتابعت: أما الزيوت المهدرجة كليًا يتم إنتاجها من دهون مشبعة، وهي ليست ممنوعة، لهذا السبب فالزيوت المهدرجة جزئيًا أكثر ضررًا على صحة الفرد.

جاء ذلك ردًا على ستفسار مواطنة، فيما يتعلق بنسبة الدهون المتحولة المسموح بها في المنتجات الحيوانية والنباتية.

 

من جهة أخرى، حذرت وزارة الصحة بالمملكة من الأضرار والمخاطر الصحية للزيوت المهدرجة «الدهون المتحولة»،  فهي تعمل على رفع الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى انسداد الشرايين ورفع الضغط والإصابة بالسكري.

 

اقرأ أيضًا: لتقليل السعرات.. الغذاء والدواء ترصد نصائح هامة لتناول الوجبات الغذائية

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى