أسرة ومجتمعاستشارات

أهم الأطعمة الغنية بالإستروجين.. منها الثوم وبذور الكتان

تُعد الأطعمة الغنية بالإستروجين مهمة للسيدات وعليهن تناولها من فترة لأخرى؛ بسبب فوائدها الصحية.

الأطعمة الغنية بالإستروجين

والأستروجين هو هرمون أنثوي يفرزه المبيض، وهو يؤثر في تطور ووظيفة الجهاز التناسلي الأنثوي.

ويعمل هذا الهرمون على تقوية بطانة الرحم، وعملية الإخصاب، لذلك ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي عليه وهي:

_ فول الصويا ومنتجاته:

فول الصويا هو واحد من المصادر النباتية الغنية بالإستروجين، فهو يحتوي على مركبات كيميائية تعرف بالأيزوفلافون، والتي تحاكي عمل الإستروجين داخل الجسم.

_ بذور الكتان:

تُعد بذور الكتان من المصادر الجيدة للإستروجين الغذائي وأكثرها فاعلية، فهي تحتوي على ثلاثة أضعاف الإستروجين الموجود في حبوب الصويا.

وتناوُل بذور الكتان بصورة منتظمة يساهم في مكافحة بعض أعراض انخفاض الإستروجين في الجسم، مثل جفاف البشرة وتقصُّف الأظافر، كما أنه يساعد في تحسين وظائف الكبد، والحد من مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان بعد انقطاع الطمث.

_ بذور السمسم:

أوضحت عدد من الدراسات أن تناوُل بذور السمسم بشكل منتظم لمدة خمسة أسابيع يساعد في زيادة نسبة هرمون الإستروجين ونشاطه عند النساء بعد بلوغ سن انقطاع الطمث.

_ الثوم:

الثوم يحتوي على مركبات الأيزوفلافون، لكن الدراسات عن تأثيره في نسبة الإستروجين ما زالت محدودة.

_ الفواكه المجففة:

الفواكه المجففة، مثل المشمش والقراصيا والتمر، تحوي العديد من أنواع الإستروجين النباتي، بالإضافة إلى أنها مصادر غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن.

احذري.. 5 أضرار يسببها تناول الطعام الساخن

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق