دراسة: نظامك الصحي يقلل الانبعاثات الكونية ويزيد من عمر الكوكب

توصلت دراسة جديدة إلى أن تناول نظام غذائي مليء بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة قد لا يؤدي إلى عمر أطول فحسب، بل قد يساعد أيضًا في تقليل انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وتعزيز الأشياء الأخرى التي تدعم البيئة.

 نظامك الصحي  يقلل الانبعاثات  الكونية ويزيد من عمر الكوكب ..دراسة تؤكد ذلكنظامك الصحي يقلل الانبعاثات الكونية ويزيد من عمر الكوكب ..دراسة تؤكد ذلك

في الدراسة، التي قدمها "والتر ويليت،" وهو أستاذ علم الأوبئة والتغذية في كلية هارفارد تي إتش تشان للصحة العامة، قام فيها الباحثون بتحليل البيانات من الأنظمة الغذائية لـ200 ألف شخص، لقياس مدى توافق اختياراتهم مع النظام الغذائي الصحي الكوكبي.

اقترحت مجموعة من الخبراء خطة الأكل في عام 2018 للناس لتعظيم الصحة الشخصية والصحة الكوكبية.

وكان الأشخاص الذين اتبعوا النظام الغذائي عن كثب أقل عرضة للوفاة المبكرة بنسبة 25%، وكانوا أقل عرضة للوفاة بسبب مشاكل القلب أو السرطان أو أمراض الجهاز التنفسي أو الأمراض العصبية التنكسية مثل الزهايمر أو باركنسون، مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا في الغالب البروتين الحيواني والأطعمة التي تحتوي على سكريات مضافة والأطعمة المصنعة.

نظامك الصحي  يقلل الانبعاثات  الكونية ويزيد من عمر الكوكب ..دراسة تؤكد ذلكنظامك الصحي يقلل الانبعاثات الكونية ويزيد من عمر الكوكب ..دراسة تؤكد ذلك

نصائح للتكيف مع النظام الغذائي الصحي

يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي منتظم وممارسة التمارين الرياضية في الوقاية من القلق والاكتئاب والتعب اليومي.

كانت النساء اللاتي اتبعن هذا النظام الغذائي عن كثب أقل عرضة للوفاة بسبب الأمراض المعدية، لكن نفس النمط لم ينطبق على الرجال. ووصف الباحثون الارتباط الذي لاحظوه بين النظام الغذائي وانخفاض خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن، بأنه من بين التأثيرات الصحية "الأكثر لفتًا للانتباه".

نُشرت النتائج في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية. وقد قدم الأشخاص المشاركون في الدراسة معلومات مفصلة عن أنظمتهم الغذائية كل 4 سنوات لمدة تصل إلى 34 عامًا، وكان جميعهم إما ممرضين أو متخصصين آخرين في الرعاية الصحية.

نظامك الصحي  يقلل الانبعاثات  الكونية ويزيد من عمر الكوكب ..دراسة تؤكد ذلكنظامك الصحي يقلل الانبعاثات الكونية ويزيد من عمر الكوكب.. دراسة تؤكد ذلك

أهم نتائج الدراسة

يقترح النظام الغذائي الصحي الكوكبي تناول حوالي 2500 سعر حراري يوميًا؛ حيث يأتي نصف التغذية اليومية للشخص من الفواكه والخضراوات، تليها الحبوب الكاملة والبروتين النباتي. قد يتضمن النظام الغذائي كميات صغيرة من منتجات الألبان والبروتين الحيواني، ويجب أن تكون الزيوت زيوتًا نباتية غير مشبعة. وصفه مبتكرو النظام الغذائي بأنه يعمل على تحسين صحة الإنسان والاستدامة البيئية.

قال مؤلف الدراسة والتر ويليت، أستاذ علم الأوبئة والتغذية في كلية هارفارد تي إتش تشان للصحة العامة، في بيان: "تغير المناخ يضع كوكبنا على مسار الكارثة البيئية، ويلعب نظامنا الغذائي دورًا رئيسيًا". "إن تغيير طريقة تناولنا للطعام يمكن أن يساعد في إبطاء عملية تغير المناخ. وما هو أكثر صحة للكوكب هو أيضًا الأكثر صحة للبشر".

وقدر الباحثون أن اتباع النظام الغذائي الصحي الكوكبي عن كثب يمكن أن يكون له تأثير بيئي واسع النطاق، بما في ذلك انخفاض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 29%، وانخفاض احتياجات الأسمدة بنسبة 21%، واستخدام الأراضي الزراعية بنسبة 51%، مقارنة باتباع نظام غذائي يتكون في الغالب من أغذية عالية المعالجة أو حيوانية.

وقال ويليت: "تُظهِر النتائج مدى الارتباط بين صحة الإنسان وصحة الكوكب. إن تناول الطعام الصحي يعزز الاستدامة البيئية - وهو أمر ضروري بدوره لصحة ورفاهية كل شخص على وجه الأرض".

اقرأ أيضًا: أسباب وطرق الوقاية من النوم القهري