آلام الرقبة عندما تصبح النفسية هي الجاني.. الأسباب والعلاج

يعاني الكثيرون من آلام الرقبة المزعجة، دون أن يدركوا أحيانًا أن السبب قد لا يكون جسديًا بحتًا، بل قد يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالحالة النفسية؛ فما هي صلة التوتر والقلق بآلام الرقبة؟ وكيف يمكن التغلب على هذه المشكلة المزدوجة؟

وبحسب موقع "DailyMedicalinfo" يخفي التوتر والقلق وجههما القبيح ليس فقط على صحتنا النفسية، بل يتسللان أيضًا إلى أجسادنا، مسببين آلامًا مزعجة في مناطق مختلفة، ومنها الرقبة.

آلم الرقبة النفسيةآلم الرقبة النفسية

فعندما نتعرض للضغوطات، يتفاعل جسمنا بشكل آلي من خلال إفراز هرمونات التوتر، مثل الكورتيزول، والتي تؤدي بدورها إلى شد العضلات، بما في ذلك عضلات الرقبة. ويسبب هذا الشد بدوره الشعور بالألم والتيبس، وقد يزداد الأمر سوءًا إذا استمر التوتر لفترة طويلة، ما يخلق حلقة مفرغة من الألم والتوتر؛ فكل منهما يغذي الآخر.

أعراض نفسية تنذر بألم الرقبة

لا تقتصر تأثيرات التوتر والقلق على آلام الرقبة فقط، بل قد تتجلى أعراض نفسية أخرى، مثل:

- الشعور بالإرهاق والتعب.

- صعوبة التركيز.

- اضطرابات النوم.

- التقلبات المزاجية.

- الشعور بالهياج والغضب.

آلم الرقبة النفسيةآلم الرقبة النفسية

علاج التوتر وآلام الرقبة

 لا نستسلم لهذه الثنائية المؤلمة، بل يمكننا التصدي لها بخطوات بسيطة، تساهم في تخفيف حدة التوتر، وعلاج آلام الرقبة.

ولتخفيف آلام الرقبة النفسية والحد من هذه الآلام المبرحة، عليك باتباع عدة نصائح، منها:

1. ممارسة تمارين الرقبة

تلعب تمارين الرقبة دورًا هامًا في تحسين مرونة العضلات وتخفيف التوتر، ويمكنك القيام ببعض التمارين البسيطة في المنزل، مثل:

تمرين الإمالة: اخفض رأسك ببطء ليلامس صدرك، ثم قم بإمالة رأسك إلى جانب واحد مع شد عضلات الرقبة،

وابقِ على هذا الوضع لعدة ثوانٍ، ثم كرر على الجانب الآخر.

تمرين الدوران: قم بلف رأسك ببطء في اتجاه عقارب الساعة، ثم عكس اتجاه عقارب الساعة، مع الحرص على إبقاء كتفيك ثابتتين.

2. تقنيات الاسترخاء:

تساعد تقنيات الاسترخاء، مثل اليوجا والتأمل، على تهدئة الجهاز العصبي وتخفيف التوتر، ما يساهم بدوره في تخفيف آلام الرقبة.

3.تدليك الرقبة

قم بتدليك المنطقة التي تشعر فيها بالشد والألم. ويساعد تدليك الرقبة على تحسين الدورة الدموية وتخفيف تشنج العضلات، ويمكنك تدليك رقبتك بنفسك أو الاستعانة بأخصائي.

 4.الكمادات الدافئة أو الباردة

تساعد الكمادات الدافئة على استرخاء العضلات، بينما تساعد الكمادات الباردة على تخفيف الالتهاب، ويمكنك استخدامها حسب احتياجاتك.

5. بيئة عمل مريحة

احرص على تهيئة بيئة عمل مناسبة تقلل من الضغط على رقبتك، مثل استخدام شاشة الكمبيوتر على مستوى النظر، وكرسي مريح يدعم ظهرك.

آلم الرقبة النفسيةآلم الرقبة النفسية

6.الحصول على قسط كافٍ من النوم

يساعد النوم على تجديد طاقتك الجسدية والنفسية، ما يقلل من التوتر ويحسّن من قدرتك على التعامل مع ضغوطات الحياة.

7.خذ فاصل أثناء ساعات العمل

حاول أن تأخذ دقائق راحة بعد كل ساعة عمل، وحرك جسمك يمين ويسار؛ فهذا من شأنه أن يقلل حدة التوتر وبالتالي التخفيف من آلم الرقبة والكتف. 

اقرأ أيضًا: بقاء الطفل في المنزل لفترات طويلة.. مخاطر نفسية وصحية تجنبيها