ابدأ رحلتك نحو اللياقة.. خطوات هامة للتغلب على العوائق

 قد يكون من الصعب أحيانًا إيجاد الوقت والاهتمام اللازمين لإدخال النشاط البدني في حياتك اليومية، ويمكننا جميعًا أن نختلق الكثير من الأعذار لتجنب ممارسة الرياضة، ولبدء رحلتك نحو اللياقة يجب تحديد العوائق الشائعة أمام ممارسة النشاط البدني وكيفية تخطيها.

وفي البداية نتساءل؛ هل لديك عذر لعدم ممارسة أنشطة اللياقة البدنية؟

هناك العديد من العوائق الشائعة أمام ممارسة النشاط البدني.. نذكر منها:

أنا لست لائقة

ابدأ رحلتك نحو اللياقة..  خطوات هامة للتغلب على العوائقابدأ رحلتك نحو اللياقة.. خطوات هامة للتغلب على العوائق

إذا لم تكوني لائقًة، فابدئي في ممارسة الرياضة ببطء مع الأنشطة التي تشعرين بالارتياح تجاهها. 

وتتضمن الاقتراحات ما يلي:

_ ابدأي بالمشي؛ إنه أمر ممتع ومجاني ولا تحتاج إلى أي ملابس أو معدات خاصة، باستثناء زوج من الأحذية المريحة. ويمكنك القيام بذلك بمفردك أو مع شخص آخر.

_ حاول ممارسة تمارين التمدد والتقوية والتوازن؛ هناك الكثير من أنشطة الحركة التي لن تضع الكثير من الضغط على جسمك، ولكنها ستساعد في تحسين مستويات لياقتك البدنية بشكل عام.

_ حاول استخدام تطبيق أو جهاز للياقة البدنية يتتبع معدل ضربات القلب والتنفس والمسافة المقطوعة. سيتم تحفيزك لبذل المزيد من الجهد من خلال مراقبة لياقتك البدنية المحسنة.

لا أشعر أني لست بصحة جيدة

هناك ما يمكن للجميع القيام به، حتى لو لم تكن في أفضل حالاتك. في بعض الأحيان، قد تساعدك الأنشطة أيضًا على الشعور بتحسن. تتضمن الاقتراحات ما يلي:

_راجع طبيبك لإجراء فحص طبي شامل قبل البدء في أي برنامج للنشاط البدني، خاصة إذا كنت تعاني من السمنة ، أو تجاوزت الأربعين من العمر، أو لم تمارس الرياضة لفترة طويلة، أو تعاني من حالة طبية مزمنة. يمكن لطبيبك مساعدتك ودعمك لإجراء تغييرات على نمط حياتك.

_اختر نشاطًا تشعر فيه بالراحة. على سبيل المثال، قد تكون السباحة مناسبة لأن طفو الماء يدعم جسمك.

_لا تجهد نفسك أكثر من اللازم. إذا كان النشاط يؤلمك، فقلل من شدته أو توقف عنه تمامًا. الألم هو علامة على وجود خطأ ما.

أنا خائفة أو محرجة

ابدأ رحلتك نحو اللياقة..  خطوات هامة للتغلب على العوائقابدأ رحلتك نحو اللياقة.. خطوات هامة للتغلب على العوائق

إذا كنت خائفًة أو تشعرين بالحرج من ممارسة التمارين الرياضية، فابدأ من منطقة الراحة الخاصة بك. تتضمن الاقتراحات ما يلي:

_مارس التمارين الرياضية بمفردك، أو في خصوصية منزلك، أو في الحديقة حيث لا تلتقي بأشخاص تعرفهم. وبعد ذلك، عندما تبدأ في ممارسة روتين ما، قد تشعر بالثقة الكافية لممارسة الرياضة مع الآخرين من حولك.

_قد يكون من الأسهل ممارسة التمارين مع صديق أو زميل أو أحد أفراد الأسرة الذي يتمتع بنفس مستوى اللياقة البدنية تقريبًا.

_انضم إلى فصل للمبتدئين. في كثير من الأحيان، قد يكون التمرين أقل صعوبة عندما تعلم أن الآخرين يبدأون بنفس مستواك.

_إن مفتاح الحفاظ على الحافز هو جعل ممارسة الرياضة أمرًا ممتعًا؛ لذا، حاول أن تمزج بين التمارين الرياضية المختلفة.

لماذا لا تخطط لأنشطة اجتماعية نشطة مع أصدقائك، مثل ممارسة البولينج أو الرقص ؟

ليس لدي ما يكفي من الوقت

إذا كنت تشعر بأنك لا تملك الوقت الكافي للقيام بنشاط بدني في حياتك اليومية، فحاول اتباع الآتي:

_خطط مسبقا، قم بإلقاء نظرة على يومياتك في بداية يومك أو الأسبوع لمعرفة مقدار الوقت المتاح. ربما يوجد مكان مجاني الآن بسبب إلغاء شيء ما أو تأجيله. ربما يمكنك إعادة تنظيم بعض المهمات؛ توزيعها على مدار اليوم أو الأسبوع.

_حاول ألا تشعر بالإرهاق بسبب ضيق الوقت، فكر في أشياء صغيرة، مثل:

القيام بمجموعات أقصر من التمارين الرياضية عدة مرات في اليوم، كل يوم، بدلًا من حجز فترات أطول.

ابدأ ببعض التمددات عند الاستيقاظ.

قم بنزهة قصيرة في وقت الغداء.

قم بتمارين الجذع في الليل.

كل هذه التمارين قصيرة لمدة 15 أو 10 دقائق.

_أشرك عائلتك، وعلى سبيل المثال، بدلًا من ممارسة ألعاب الطاولة أو مشاهدة التلفاز معًا، اذهبوا إلى الخارج.

ويمكنك لعب لعبة الكريكيت في الفناء الخلفي، أو الذهاب إلى حمام السباحة المحلي أو التنزه في الحديقة.

_حاول دمج النشاط البدني في حياتك اليومية، على سبيل المثال:

انزل من الحافلة أو القطار قبل محطة واحدة وامشِ بقية الطريق.

 استخدم السلالم بدلًا من المصعد.

_كن لطيف مع نفسك، لا تقلق إذا فاتتك أي يوم، فقط عد إليه في اليوم التالي.

ليس لدي ما يكفي من الطاقة

ابدأ رحلتك نحو اللياقة..  خطوات هامة للتغلب على العوائقابدأ رحلتك نحو اللياقة.. خطوات هامة للتغلب على العوائق

يمكن أن تكون الحياة مرهقة ولكن كلما كنت أكثر نشاطًا، زادت الطاقة لديك.

وتتضمن الاقتراحات ما يلي:

_خطط لتمرينك عندما تشعر عادةً أنك أكثر نشاطًا.

هل أنت شخص ليلي أم صباحي؟ عندما تكون متعبًا، قد يكون التمرين صعبًا، ويكون الأمر أسهل عندما تشعر بالانتعاش أو عندما لا تكون على عجلة من أمرك، مثل عطلة نهاية الأسبوع.

قد تشعر بالتعب قبل أن تبدأ، ولكنك ستشعر بتحسن كبير قريبًا. كما ستشعر بالفخر لأنك بذلت قصارى جهدك.

_افحص نظامك الغذائي، ويتضمن النظام الغذائي الصحي جميع الأطعمة والمشروبات التي تحتاجها لبناء والحفاظ على صحة جيدة.

وهذا يعني تناول الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة واللحوم الخالية من الدهون وتجنب الأطعمة المصنعة والمشروبات السكرية والعديد من الأطعمة السريعة.

_حاول الحصول على مزيد من النوم .

_هناك الكثير من الطرق الأخرى لمحاربة التعب، ولكن إذا كنت قلقًا بشأن مستويات الطاقة لديك، فاستشر طبيبك.

اقرأ أيضًا:

أفضل التمارين الرياضية المنزلية.. النتيجة مبهرة