بعد تحذيرات دكتور حسام موافي منها.. 5 أسباب شائعة لآلام المفاصل عند الأطفال

يعاني أطفال كثيرون من آلام في المفاصل، والتي تنتج غالبًا عن نمو العضلات في مرحلة الطفولة، وتزول من تلقاء نفسها، لكن يمكن أن يستمر الألم في بعض الأحيان، ويصاحبه تورم أو ألم عند اللمس؛ ما يدل على وجود أسباب أخرى قد تكون أكثر خطورة. 

ولكن ما هي أهم أسباب آلام المفاصل عند الأطفال؟ وكيف يتم التعامل معها؟

أسباب آلام المفاصل عند الأطفال

بحسب موقع "HEALTHLINE" تظهر آلام المفاصل عند الأطفال نتيجة لأسباب عديدة؛ منها أسباب طبيعية تحدث خلال فترة النمو، وأسباب أخرى مرضية تحتاج إلى التشخيص والعلاج المبكر لمنع حدوث أي مضاعفات.

ونذكر فيما يلي أهم الأسباب الشائعة لآلام المفاصل لدى الأطفال:

التهاب المفاصلالتهاب المفاصل

  1. آلام النمو

يعد السبب الأكثر شيوعًا لآلام المفاصل عند الأطفال هو آلام النمو التي تحدث غالبًا عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وتسع سنوات، وتختفي عادة في عمر 12 عامًا،

 تصيب تلك الآلام عادة الساق، وتظهر أكثر في فترة المساء، وتسبب آلام النمو وجعًا أو خفقانًا في الفخذين أو خلف الركبتين، ويمكن أن يوقظ الألم الأطفال في الليل، وهي تحدث نتيجة نمو العظام؛ ما يؤدي إلى توتر الأنسجة المتصلة.

ولا يوجد علاج طبي محدد لآلام النمو، لكن يجب على الآباء طمأنة أطفالهم بأن الأوجاع مؤقتة وستزول بعد فترة، كذلك يمكن اتباع بعض الإجراءات البسيطة، مثل: تدليك ساقي الطفل وتشجيعه على التمدد أثناء النهار وتقليل التمارين الشاقة، والتأكد من حصوله على كميات كافية من فيتامين D؛ حيث يرتبط نقص هذا الفيتامين بآلام النمو، والحد الأدنى للمقدار اليومي الموصى به للأطفال من سن عام واحد وما فوق هو 600 وحدة.

ونظرًا لأن فيتامين D ينتج من التعرض لأشعة الشمس ويصعب الحصول عليه من الطعام فقد يوصي الطبيب باستخدام المكملات الغذائية التي تحتوي عليه.

2.التعرض للإصابات

تعد الإصابات الحادة والإفراط في استخدام المفاصل ثاني أكثر أسباب آلام المفاصل شيوعًا عند الأطفال بعد آلام النمو، خاصة إذا كانوا يمارسون الرياضة، يحدث ذلك عادة عندما يسقط الطفل من على لوح التزلج، أو مع التواء كاحله في الصالة الرياضية، أو أثناء رمي الكرة للأعلى في لعبة البيسبول، أو عند ممارسة السباحة، ويزداد احتمال حدوثها عندما يكرر الطفل نفس الحركات مرارًا وتكرارًا.

وقد تؤثر هذه الإصابات  في العضلات والأوتار والأربطة.ويمكن علاج تلك الإصابات من خلال الراحة، ثم العودة إلى ممارسة الرياضة تدريجيًا. وكذلك التأكد من حصول الطفل على نظام غذائي صحي، يحتوي على كميات كبيرة من الفواكه، والخضراوات، والبروتينات الخالية من الدهون، والدهون الصحية مثل زيت الزيتون.

التهاب المفاصلالتهاب المفاصل

3.التهاب المفاصل اليفعي مجهول السبب

إذا كان الطفل يعاني من آلام المفاصل المتكررة أو المستمرة فقد تكون ناتجة عن "التهاب المفاصل اليفعي مجهول السبب"، وهو مرض مناعي ينتج عن مهاجمة الجهاز المناعي لأنسجة المفاصل عن طريق الخطأ؛ ما يؤدي إلى حدوث التهاب، لا يوجد سبب محدد لحدوثه حتى الآن، لكن قد تلعب العوامل الوراثية أو التعرض لفيروس أو بكتيريا دورًا في الإصابة.

وتشمل أهم الأعراض المحتملة لالتهاب المفاصل لدى الأطفال ما يلي:

-الشعور بألم وتورم في مفصل واحد أو أكثر.

-الشعور بألم أو تصلب في المفاصل، يزداد سوءًا بعد الاستيقاظ من النوم أو -قضاء وقت طويل في وضع ثابت.

الشعور بانخفاض في الشهية.

-الإصابة بالحمى.

4.الذئبة الحمراء

تعد الذئبة الحمراء أحد اضطرابات المناعة الذاتية التي يمكن أن تؤثر في كل أعضاء جسم الإنسان، وهي من الأسباب النادرة لآلام المفاصل عند الأطفال، لكنها تصبح أكثر شيوعًا في سنوات المراهقة خاصة عند الإناث، وتشمل أهم الأعراض التي تسببها الذئبة الحمراء ما يلي:

-الإصابة بطفح جلدي.

-الشعور بالتعب المستمر.

-الشعور بألم، أو تورم، أو تصلب في مفصلين أو أكثر.

-الإصابة بالحمى.

-وجود قرح في الفم أو الحلق.

5.مرض لايم

مرض لايم هو عدوى بكتيرية تنتقل إلى الأطفال عن طريق نوع من الحشرات تسمى "القراد"، ويعيش في المناطق العشبية والغابات، وتشمل أهم أعراض مرض لايم:

-الشعور بآلام المفاصل أو العضلات.

-وجود طفح جلدي دائري حول لدغة القراد.

-الشعور بتعب عام في الجسم.

-الإصابة بالحمى.

-الإصابة بشلل في الوجه، أو تدلي جانب واحد من الوجه.

يمكن الوقاية من مرض لايم بارتداء الأطفال سراويل طويلة وقمصان بأكمام طويلة خلال أوقات اللعب في الهواء الطلق، خاصة بالمناطق التي ينتشر بها القراد، ويساعد التشخيص والعلاج المبكر لهذه الحالة في منع المضاعفات الشديدة على المفاصل، أو القلب، أو الأعصاب.

التهاب المفاصلالتهاب المفاصل

تحذيرات من التهاون بالمرض

من جانبه أوصى الدكتور حسام موافي؛ أستاذ الحالات الحرجة بكلية طب قصر العيني، الأمهات بعدم التهاون مع ألم المفاصل عند الأطفال؛ لأنه قد يشير إلى الإصابة بمرض خطير.

وقال "موافي"؛ خلال تصريح تلفزيوني لإحدى القنوات الفضائية، إن ألم المفاصل عند الأطفال قد يكون ناجمًا عن الحمى الروماتيزمية.

وأضاف أستاذ طب الحالات الحرجة أن الحمى الروماتيزمية عند الأطفال تحدث بسبب عدوى بكتيرية تهاجم الحلق تعرف باسم "الميكروب السبحي".

وأشار إلى وجود طريقة تسمى "الاختبار الدوائي"، يعتمد عليها الأطباء لمعرفة ما إذا كان ألم المفاصل عند الأطفال ناتجًا عن الحمى الروماتيزمية أم لا.

وأوضح أن بعض الأطباء يصفون الأسبرين للأطفال الذين يعانون من ألم المفاصل، مضيفًا: "إذا شعروا بالتحسن فهذا مؤشر على إصابتهم بالحمى الروماتيزمية".

وحذر "موافي" من الميكروب السبحي، مشيرًا إلى أنه يطلق سمومًا في مجرى الدم، لا تؤثر سلبًا فقط في مفاصل الأطفال، بل تشكل أيضًا خطرًا كبيرًا على القلب والمخ.

واختتم حديثه بالإشارة إلى أن البنسلين هو أفضل دواء لحماية الأطفال الذين يصابون بالميكروب السبحي بشكل متكرر من الحمى الروماتيزمية، مشددًا على ضرورة أخذه كل 15 يومًا أو 3 أسابيع، والتوقف عن تناوله بعد بلوغ سن 25 عامًا.

اقرأ أيضًا:خاص لـ"الجوهرة"| روشتة طبية تحميكِ من أشعة الشمس الضارة يكتبها د. إسلام عنان