سيدة أمريكية تتناول الأسمنت والزجاج والخشب وتشتهي شرب منظف الأرضيات.. ما علاقة ذلك بوالديها؟

هناك عديد من الأمراض والاضطرابات النفسية التي تقود مصابيها إلى تبني أفعال غريبة وغير مفهومة أو منطقية، وهو ما حدث مع سيدة أمريكية؛ إذ تُقبل على تناول الأشياء الغريبة من أسمنت وطوب وخشب وزجاج، بل وتشتهي شرب منظف الأرضيات.

بداية تناول الأجسام الصلبة

باتريس بنيامين، سيدة أمريكية، تعاني من مرض "بيكا" وهو أحد الاضطرابات النفسية الشديدة التي تحدث في الغالب نتيجة نقص عاطفي يعاني منه الشخص، ويقود إلى تبني أفعال غريبة.

سيدة أمريكية تتناول الأسمنت والزجاج والخشبسيدة أمريكية تتناول الأسمنت والزجاج والخشب

وروت السيدة الأمريكية "باتريس" قصة إقبالها على تناول مثل هذه الأشياء الغريبة، بل والتمتع بها لدرجة لا تُصدق، خلال حديثها لصحيفة "The mirror"، موضحة أنها في العام الخامس من عمرها التقطت أداة حادة لتتمكن من أخذ عينات من الجدران لأكلها، واستخرجت ما يُقدّر بخمس ملاعق صغيرة من الحائط، وأنها وجدت لذة في تناول هذه الأشياء وقتها.

تناول الخشب والأسمنت والزجاج والصابون

ومن ذلك الحين، راحت الفتاة الأمريكية تُقبل على تناول كل ما هو غريب ولا يمكن هضمه بسهولة، فتناولت الزجاج والخشب والصابون والأسمنت والورق، وعلى الرغم من ملاحظة خالتها وجدتها لأمها هذه التصرفات الغريبة؛ إذ كانت تعيش معهما بعد انفصال والديها، فإن خالتها لم تنزعج؛ إذ سبق لها هي أيضًا المعاناة مع هذا المرض النفسي - بيكا - من قبل، ودفعها خلال سنوات معينة من عمرها إلى تناول كسرات من الجدران.

سيدة أمريكية تتناول الأسمنت والزجاج والخشبسيدة أمريكية تتناول الأسمنت والزجاج والخشب

كما أوضحت السيدة الأمريكية "باتريس"، أنها تُدرك تمامًا أن تناول مثل هذه الأشياء الغريبة يؤذي معدتها، ولكنها على الرغم من ذلك تميل إلى تناولها، بل وتتلذذ بها، لافتة إلى أنها تشتهي شرب منظف الأرضيات؛ لكونه بالنسبة لها يرفع هرمون السعادة.

سيدة أمريكية تتناول الأسمنت والزجاج والخشبسيدة أمريكية تتناول الأسمنت والزجاج والخشب

معلومات عن مرض بيكا النفسي

وبحسب ما ورد على موقع "healthline" الطبي، فإن مرض بيكا هو أحد الأمراض النفسية العضوية، يدفع مصابيه إلى ارتكاب أفعال خطيرة، مثل تناول أشياء متحجرة أو سامة، وتزداد الإصابة بهذا المرض لدى الأطفال الذين يعانون من اضطرابات ذهنية ونفسية مثل الفصام والوسواس القهري، وأيضًا مَن يعانون الحرمان العاطفي الناتج عن انفصال الوالدين أو وفاة أحدهما أو كليهما.

اقرأ أيضًا: قصة أطول طفل في العالم.. عمره 10 سنوات وحجمه يفوق الكبار