دراسة: الولايات المتحدة المكان الأقل أمانًا في العالم المتقدم لإنجاب طفل

أشار تقرير جديد إلى أن الولايات المتحدة هي المكان الأقل أمانًا من بين أي دولة غنية بالنسبة للنساء للولادة.


أقل عدد من أطباء الولادة

وحسبما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، كان معدل وفيات الأمهات في الولايات المتحدة يبلغ 22 لكل 100 ألف ولادة حية في عام 2022.

دراسة: الولايات المتحدة المكان الأقل أمانًا في العالم المتقدم لإنجاب طفلدراسة: الولايات المتحدة المكان الأقل أمانًا في العالم المتقدم لإنجاب طفل

وكان هذا أعلى معدل من بين 14 دولة ذات دخل مرتفع في أوروبا وآسيا وأمريكا الجنوبية وأوقيانوسيا التي تمت دراستها في التقرير.

ووجد التقرير أيضًا أن الولايات المتحدة لديها ثاني أقل عدد من أطباء الولادة لكل ولادة حية بين الدول ذات الدخل المرتفع؛ ما قد يسهم في ارتفاع معدلات وفيات الأمهات في البلاد.

دراسة: الولايات المتحدة المكان الأقل أمانًا في العالم المتقدم لإنجاب طفلدراسة: الولايات المتحدة المكان الأقل أمانًا في العالم المتقدم لإنجاب طفل

لا تتمتع بتغطية رعاية صحية شاملة

يشير الباحثون إلى أن الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة من بين مجموعة الدول التي لم تفرض أي شكل من أشكال إجازة الأمومة مدفوعة الأجر للنساء الحوامل، وهو ما قد يفسر ارتفاع معدل حالات الانتحار بين الأمهات الجدد في الولايات المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة أيضًا الدولة الوحيدة التي لا تتمتع بتغطية رعاية صحية شاملة؛ حيث لا يتمتع ما يقدر بنحو ثمانية ملايين امرأة، أو 12% من النساء في سن الإنجاب، بالتأمين الصحي، وقالوا إن النفقات الطبية المرتفعة ربما لعبت أيضًا دورًا في بعض الوفيات.

وقام التقرير بتحليل معدل وفيات الأمهات، والذي يعرف بأنه الوفيات بين النساء أثناء الحمل أو الولادة أو ما يصل إلى 42 يومًا بعد الولادة. كما ارتبطت جميع الوفيات بالحمل بطريقة ما.

دراسة: الولايات المتحدة المكان الأقل أمانًا في العالم المتقدم لإنجاب طفلدراسة: الولايات المتحدة المكان الأقل أمانًا في العالم المتقدم لإنجاب طفل


وسجلت الولايات المتحدة أسوأ معدل في المجموعة بشكل عام، تليها تشيلي (14.3 حالة وفاة للأمهات لكل 100 ألف ولادة حية) ونيوزيلندا، وفي الطرف الآخر من المقياس جاءت النرويج؛ حيث لم يتم تسجيل أي وفيات للأمهات خلال عام 2022.

وجاءت سويسرا في المركز الثاني؛ حيث بلغ معدل وفيات الأمهات 1.2 لكل 100 ألف، وجاءت السويد في المركز الثالث بمعدل 2.6.

واحتلت أستراليا المرتبة السادسة بمعدل 3.5 لكل 100 ألف، واحتلت المملكة المتحدة المرتبة الثامنة، وكانت الأسباب الأكثر شيوعًا للوفاة هي النزيف الحاد، وارتفاع ضغط الدم، أو الالتهابات، واعتلال عضلة القلب، أو مرض القلب.

دراسة: الولايات المتحدة المكان الأقل أمانًا في العالم المتقدم لإنجاب طفلدراسة: الولايات المتحدة المكان الأقل أمانًا في العالم المتقدم لإنجاب طفل

وأظهرت بيانات منفصلة أيضًا أن الولايات المتحدة لديها ثاني أقل عدد من القابلات وأطباء التوليد لكل ولادة حية بين الدول ذات الدخل المرتفع؛ ما يزيد الضغط على النظام الطبي.

وتمتلك تشيلي أكبر عدد من أطباء الولادة؛ حيث يوجد 92 موظفًا لكل 1000 ولادة حية.

وفي الولايات المتحدة، لا يوجد سوى 16 طبيبة توليد وقابلة لكل 1000 ولادة حية، وفقًا للتقرير، الذي نشره صندوق الكومنولث، وهو مركز أبحاث مقره مدينة نيويورك، يقارن معدل وفيات الأمهات في الولايات المتحدة مع المعدلات في الدول المماثلة.

والدول التي شملها التقرير هي: أستراليا، كندا، فرنسا، ألمانيا، هولندا، نيوزيلندا، النرويج، السويد، سويسرا، المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

واستخدم الباحثون بيانات حول معدل وفيات الأمهات (MMR) من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) لمقارنة الدول.

وفيات لأمهات

ومن بين الأمهات اللاتي فقدن حياتهن بعد الولادة في الولايات المتحدة كانت كريستين فيلدز البالغة من العمر 30 عامًا من لونغ آيلاند سيتي.

وتم إدخالها إلى مستشفى وودهول، في بروكلين، في نوفمبر 2023 لوضع ولادتها الثالثة، لكنها توفيت بعد ساعات بسبب النزيف.

وترفع عائلتها الآن دعوى قضائية ضد المستشفى مطالبة بمبلغ 41 مليون دولار، قائلة إنها تلقت رعاية مهملة وإهمال. ويزعمون أن الأم أصيبت بقطع في الأوعية الدموية؛ ما تسبب في نزيف داخلي.

وفي حالة أخرى، توفيت ياسمين باتون البالغة من العمر 34 عامًا، من تشاتانوغا بولاية تينيسي، بعد يومين فقط من ولادة طفلها الأول.

وقالت عائلتها إن وفاتها كانت "غير متوقعة"، وأن هناك الكثير من علامات الاستفهام حول الوفاة بالنسبة للأطباء.