دراسة: استخدام الإنترنت يعزز من رفاهية الأشخاص ويعزز الرضا عن حياتهم

أكدت دراسة أبرزتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن استخدام الإنترنت يعزز من رفاهية الأشخاص ويعزز الرضا عن حياتهم.

وعلى الرغم من المخاوف الشائعة التي تشير إلى عكس ذلك، قال باحثون من جامعة أكسفورد: "إن الاتصال بالإنترنت يبدو أن له تأثيرًا إيجابيًا إلى حد كبير".

الانترنت يساهم في الرضا عن الحياة

وتأتي تعليقاتهم بعد تحليل بيانات مليوني شخص تتراوح أعمارهم بين 15 و99 عامًا في 168 دولة.

ووجدوا أن الرضا عن الحياة في جميع الدول كان أعلى بنسبة 8.5 في المائة بالنسبة لأولئك الذين لديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت وكانت تجاربهم الإيجابية أعلى بنسبة 8.3 في المائة.

ومن خلال أكثر من 33000 نموذج إحصائي مختلف ومجموعة فرعية من البيانات، وجد الباحثون أن 84.9% من الارتباطات بين الاتصال بالإنترنت والرفاهية كانت إيجابية.

وقال أندرو برزيبيلسكي، أستاذ السلوك البشري والتكنولوجيا في معهد أكسفورد للإنترنت: "بشكل عام، وجدنا أن الارتباطات المتوسطة كانت متسقة عبر تنبؤات اعتماد الإنترنت ونتائج الرفاهية، حيث أبلغ أولئك الذين لديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت أو استخدموه بنشاط عن رفاهية أكبر بشكل هادف من" أولئك الذين لم يفعلوا ذلك".

وأضاف أنه يعتقد أنه سيأتي وقت لن يشعر فيه الناس بالقلق بشأن استخدام الشباب لوسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت لأنهم سيكونون قلقين بشأن الشيء التالي الذي سيأتي. 

اقرأ أيضًا: أبل تعلن عن إصدار جديد من iPad.. ما مميزاته وأسعاره؟