اجتماعيات

وزير المالية: المملكة حققت المركز الثالث في المساعدات الإنسانية وسنواصل جهودنا لدعم الاستقرار

أستمع الي المقال


أكدت محمد بن عبدالله الجدعان؛ وزير المالية، أن المملكة ستواصل جهدها لدعم استقرار الإنسانية والسلام حول العالم.

جاء ذلك خلال ترأس وزير المالية لوفد المملكة المشارك في اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين، المنعقدة في العاصمة الأمريكية واشنطن خلال الفترة 18-23 رمضان 1443هـ الموافق 19-24 أبريل 2022.

كذلك، نبّه خلال اجتماع اللجنة النقدية والمالية الدولية التابعة لصندوق النقد الدولي، إلى أن آثار جائحة (كوفيد -19) لا تزال حاضرة، مشددًا على أهمية مواصلة العمل لمعالجتها.

وحول أولويات السياسة العالمية للفترة المقبلة، قال: إنّ المملكة في ظل هذه الظروف الصعبة تواصل دعمها للجهود الدولية لإعادة السلام والاستقرار العالمي، وتخفيف المعاناة الإنسانية بما في ذلك في أوكرانيا.

ونوه بأنّ المملكة حققت المرتبة الثالثة بين أكبر الدول المانحة للمساعدات الإنسانية في العالم للعام 2021، وذلك وفقًا لمنصة التتبع المالي التابعة للأمم المتحدة.

وشدد على أن التعاون الدولي أصبح أكثر أهمية الآن من أي وقت مضى، ليتمكن العالم من التغلب على التحديات المتزايدة مع الحفاظ على التكامل الاقتصادي العالمي.

وسلط الضوء على أهمية السياسات المناخية الحصيفة لضمان استقرار أسواق الطاقة والتحول العادل إلى الاقتصاد الأخضر الضروريين للاستقرار الاقتصادي العالمي، مجددًا التزام المملكة في تحقيقها بهدف الوصول إلى انبعاثات صفرية بحلول عام 2060ـ وذلك من خلال الاقتصاد الدائري للكربون.

وفيما يتعلق بالاقتصاد السعودي، أوضح وزير المالية أنّ المملكة تتوقع نموًا اقتصاديًّا أقوى من المتوقع هذا العام في القطاع غير النفطي المدعوم بالإصلاحات الهيكلية، في إطار رؤية 2030.

وأشار إلى أنّ المملكة لا تزال ملتزمة بالسياسات الحصيفة للحفاظ على الاستقرار النقدي والمالي، مع تسريع الإصلاحات الهيكلية لتعزيز المرونة في مواجهة الصدمات الخارجية.

 

وفيما يتعلق بالرقمنة ومساهمتها في التنمية، أوضح الجدعان أنّ الجائحة أظهرت أهمية استخدام التقنيات الرقمية، مشيرًا إلى أنّ المملكة احتلت المرتبة الثانية بين جميع أعضاء مجموعة العشرين في قائمة “أفضل صاعد رقمي”، مما يعكس الدعم الحكومي الشامل للتحول الرقمي.

كما لفت إلى التكريم الذي تلقته المملكة من قبل الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة لاعتمادها أفضل السياسات واللوائح والترتيبات الشفافة، التي تدعم الاقتصاد الرقمي وتحفز الاستثمار والابتكار، وتسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 

اقرأ أيضًا: استعدادات المملكة لاستقبال ضيوف الرحمن في العشر الأواخر من رمضان

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى