استشاراتأسرة ومجتمع

كيفية العناية ببشرة الطفل أثناء الاستحمام

تعتبر العناية ببشرة الطفل أثناء الاستحمام من الأشياء الضرورية، من أجل الحفاظ على الجلد من الجفاف، لذلك هناك خطوات مهمة يجب القيام بها.

العناية ببشرة الطفل أثناء الاستحمام

ويجب العناية ببشرة الطفل جيدًا خلال فترة الاستحمام؛ إذ تمثل الفترة الأكثر حساسية بين كل العوامل والمؤثرات، والتي يتطلب فيها عناية خاصة.

وتتميز بشرة الطفل حديثي الولادة، بأنها حساسة بشكل كبير من بين أنواع الجلد، فهو ليس فقط أرق وأكثر تحسسًا، بل يقوم بفرز الزيوت الطبيعية بطريقة أقل، بالمقارنة مع جلد البالغين، لذلك فهم أكثر تعرضًا لتشقق الجلد وجفافه.

الطريقة الصحيحة للاستحمام

يعتبر الاستحمام من الأشياء الضرورية التي تحافظ على رائحة الطفل جميلة ونظيفة، ولكن أيضًا يجب تقليل عدد مرات الاستحمام، ما لا يزيد على مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.

ليس من الأفضل أن تقومي باستحمام جسم طفلك بالكامل بالمياه، والسبب أن الماء العادي بالحمام قاسٍ على بشرة الطفل، وترتبط بمشاكل جفاف البشرة، وأثناء استحمام الطفل اتبعي الآتي:

  • يمكن للأم تنظيف بعض الأماكن المعينة بدون غسل كل الجسم بلطف.
  • يعد الاستحمام بالماء الفاتر أكثر أمانًا لطفلك وجلده، فهو يساعد على ترك الجلد أقل جفافًا.
  • يجب اختيار منتجات الاستحمام الخاصة برضيعك بعناية فائقة، بحيث تكون مناسبة له ولبشرته.
  • تجنبي استخدام المنتجات التي تحتوي على الصابون القاسي.
  • اختاري المنتجات اللطيفة على بشرة رضيعك، والخالية من الروائح والعطور، استعملي غسول من نوعية خاصة له.
  • يجب تجفيف جلد طفلك بلطف بعد الاستحمام بدون فرك، باستخدام منشفة ناعمة مخصصة له.
  • لا تقومي بتدفئة منزلك زيادة عن الحد، والسبب أن الهواء الساخن يفقد جلد الرضيع رطوبته، يجب تكون درجة حرارة الغرفة معتدلة.
  • قومي باستخدام مرطب بعد الاستحمام مناسب لبشرة طفلك، واستعمليه كل 12 ساعة، حتى من دون عملية الاستحمام؟
  • بعد المرطب قومي بتغطية طفلك جيدًا بملابس نظيفة ذات رائحة جيدة.

اقرأ أيضًا: طريقة تحضير وجبة صحية للأطفال بداية من الشهر السابع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق