اجتماعيات

فيديو| إصابة إعلامية سعودية وبناتها بـ«كورونا المستجد»

أعلنت تغريد إبراهيم الطاسان؛ الإعلامية والكاتبة السعودية، عن إصابتها وبناتها بفيروس كورونا المستجد، بعد اختلاطها بعدد من أقاربها، مطالبة الجميع بالمكوث فى المنزل والالتزام بتعليمات وزارة الصحة.

وأوضحت الطاسان؛ عبر مقطع فيديو مصور، بثته جمعية إعلاميون، على حسابها الرسمي على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، أنها أصيبت بفيروس كورونا بعد مخالطتها لعدد من الأقارب، منذ نحو 3 أسابيع.

وقالت: «تم تشخيصي أنا وبناتي، وتأكد إصابتنا، فمنذ ثلاثة أسابيع استقبلنا أقارب لنا في منزل والدتي، ولم تظهر عليهم أي أعراض، ولكن بعد أسبوع تقريبًا بدأت تظهر علينا أعراض نزلة البرد العادي، وتواصلنا على الفور بالخط الهاتفي المخصص، وطالبوا منا عدم مخالطة أي أشخاص، وأكدنا إلتزامنا بالعزل المنزلي».

وأضافت: «بمجرد علم الوزارة بأننا كنا مخالطين لأشخاص، تم إجراء الفحص الطبي لنا، وظهرت النتيجة إيجابية وأننا مصابون بفيروس كورونا، وتم على الفور نقلنا للمنطقة المخصصة للعزل، ونحن الآن في العزل منذ ثلاثة أيام، وبخير».

وأكدت الطاسان؛ أن التحسن بطيء، ولكن الرعاية التي يتلقوها ساهمت في عدم تطور الأمر وزيادة الأعراض.

كورونا
صورة أرشيفية

وشددت الإعلامية السعودية، على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من الفيروس، قائلة: «الوقاية خير من العلاج، الالتزام بكل ما أومرنا به من الجهات المسؤولة، البيت مو سجن، هذا وقاية لك ووقاية لغيرك، مع الالتزام بارتداء الكمامة والقفازات».

ووجهت الطاسان؛ رسالة إلى المصابين: «العزل الذي يتم للمصابين هو عزل لمصلحتهم، فلا تأخذوا الأمور بشكل سلبي، فأحباؤك ربما لا يملكون نفس قوة مناعتك، ويجب أن نكون عونًا لكل مسؤول».

وبلغ إجمالي إصابات فيروس كورونا «كوفيد-19» في المملكة، 900 حالة، وسجلت حالتي وفاة، وتعافي 29 حالة، وفقًا لآخر الإحصائيات الرسمية.

اقرأ أيضًا:

إصابة أول إعلامية عربية بفيروس كورونا المستجد

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق