فوق الستين

فوق الستين.. التعرض للضوء الأحمر يحمي شبكية العين

يعتقد الكثير أن التعرض للضوء الأحمر، قد يُصيب العين بالضرر، أو يسبب خطورة على النظر، لدى من هم فوق الستين بشكل أكبر.

وبطبيعة الحال تشهد أعضاء كبار السن تدهورًا تدريجيًا نظرًا لعامل السن، وتعتبر شبكة العين من الأشياء التي تبدأ في التدهور مع التقدم في العمر.

وفجرت دراسة حديثة مفاجأة حول إمكانية تقليل فرصة إصابة شبكة العين، من خلال التعرض إلى الضوء الأحمر، الذي يقوي شبكية العين على حد قولهم.

أهمية التعرض للضوء الأحمر

ويقول علماء كلية لندن الجامعية: إن الضوء الأحمر يمكن أن يساعد في وقف تدهور شبكية العين، عند سقوط الضوء الأحمر بطول موجة صحيح على مقلة العين، وهو ما “يعيد شحن منظومة الطاقة” في الشبكية، ويؤدي إلى تحسين الرؤية كثيرًا عند من تجاوز الأربعين من العمر.

وتجدر الإشارة، إلى أن محطات طاقة الخلايا هي الميتوكوندريا، التي تنتج لكل خلية من خلايا الجسم جزيء غني بالأدينوزين ثلاثي الفوسفات (ATP).

واختبر الباحثون الضوء الأحمر بطول موجة 670 نانومتر على عيون الفئران وذبابة الفاكهة والدبابير، ولاحظوا تحسن رؤيتها.

من جانبه، قال البروفيسور غلين جيفري إن ضوءًا بطول موجة من 650 إلى 1000 نانومتر تمتصه الميتوكوندريا، يحسن قدرتها على إنتاج الطاقة

وقرر الباحثون اختبار الضوء الأحمر على 24 متطوعًا أصحاء أعمارهم من 28-72 سنة، خضعوا جميعًا قبل بداية التجارب إلى فحص دقيق لعيونهم.

وطلب العلماء من المتطوعين التعرض إلى ضوء مصباح ينبعث منه ضوء أحمر، لمدة ثلاث دقائق يوميًا لمدة أسبوعين.

وبينت نتائج الفحوص التي أجريت للمتطوعين بعد انتهاء المدة، أن الضوء لم يؤثر في شبكية عيون الشباب، لكنه أثر إيجابيًا في عيون من تجاوز الأربعين من العمر منهم، وتحسن تمييز الألوان عندهم بنسبة 20%.

 

اقرأ أيضًا.. فوق الستين.. 4 تمارين تُسيطر على ضغط الدم المرتفع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق