تغريدات المشاهير

عمرو مصطفى يعلن تراجعه عن اعتزال التلحين.. ويكشف الأسباب

كشف الفنان المصري عمرو مصطفى، تراجعه عن قرار اعتزال التلحين الذي أعلن عنه في وقت سابق، مؤكدًا أن القرار كان قاصرًا على عام 2020 فقط.

وأوضح «عمرو» عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أنه اعتزل التلحين في 2020؛ بسبب احتفاله بـ20 سنة تلحين لكل نجوم الوطن العربي والتركي، وأيضًا بسبب فيروس كورونا.

وقال «توضيح للجميع اعتزالي التلحين السنة الماضية كان للأسباب الآتية.. أولا: كان احتفالى بـ 20 سنة تلحين لكل نجوم الوطن العربى والتركى فكان لازم إجازة، ده غير كورونا يبقى كده عصفورين بحجر واحد، مذاكرة وكده كده الدنيا كانت واقفة».

كما وجه عمرو مصطفى تحديًا لكل الملحنين، مشيرًا إلى أن العام الجاري 2021 سيشهد انطلاقة جديدة له، وذلك بعدما تفرغ طوال الفترة الماضية لدراسة أسباب تعلق الشباب بالأغاني الراقصة.

وأضاف «ثانيًا وجود موجة كبيرة من أغانى راقصة حبها الشباب وكانت تحتاج إلى وقفة والاستماع لها ومعرفة سبب انتشارها والتركيبة الجديدة للذوق المصري».

وتابع «وبعد الإجازة اعتقد وأتمنى من الله أن معظم الأغاني القادمة تكون طفرة في عالم الموسيقى لأنها هتكون عن دراسة للذوق والتركيبة الجديدة بس بشكل راقي وراقص في نفس الوقت».

واستكمل «أتمنى لكل الزملاء النجاح السنادى.. خدتوا فرصة كبيرة السنة اللى فاتت أتمنى السنادى تسخنوا معايا ونمتع كلنا الجمهور المصري والعربي».

توضيح للجميع
إعتزالي التلحين السنة الماضية كان للاسباب الآتية
اولاً – كان احتفالي ب٢٠ سنه تلحين لكل نجوم الوطن العربي…

Posted by Amr Mostafa on Friday, February 26, 2021

 

اعتزال عمرو مصطفى

وأعلن الفنان المصري عمرو مصطفى، اعتزال التلحين عام 2019 بعد تقديم حفله الأول كمطرب ضمن فعاليات «موسم الرياض».

وأكد «عمرو» في ذلك الوقت أنه لن يقدم ألحانًا إلى المطربين الآخرين، باستثناء النجم عمرو دياب وصديقه محمد حماقي؛ نظرًا لأنهم من أصدقائه المقربين.

وأوضح أنه سيحيي الكثير من الحفلات؛ احتفالًا بمرور 20 عامًا على بدء مسيرته الفنية التي تضمنت تلحين 1000 أغنية، فضلًا عن احتفاله بإطلاق ألبومه الجديد «لعبت مع الأسد»، والذي أوقفه فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا: «انتظروا الموسيقى بجد».. هل تعمد عمرو مصطفى إهانة الهضبة؟

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق