استشارات

سهام سوقية تكشف فوائد هرمون السعادة “السيروتونين”

يؤثر الغذاء كغيره من العوامل المحيطة بالإنسان على سلوكه، سواء كان عدوانيًا أو مسالمًا، ويسهم الغذاء الغير صحي في زياة فرص الإصابة بالإكتئاب والعصبية.

وتقول الدكتورة سهام سوقية استشارية التغذية :” إن معدّلات العصبية لدى دول الشرق الأوسط أعلي بكثير من الدول الأجنبية، مشيرة إلى أن عنصر السيروتونين الموجود في بعض الأطعمة ويسمى “هرمون السعادة”، له دور كبير في محاربة الإكتئاب، وحالات تقلب المزاج.

وكشفت خبيرة التغذية أن هناك العشرات من الأطعمة، تسهم في تعزيز إفراز هرمون السيروتونين من بينها البطاطا الحلوة و الجزر و الأرز و الخبز و المعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة والبقوليات والسمك.

علاوة على الشيكولاتة الداكنة و زيت السمك والموز و الأناناس و الخوخ و النعناع واليانسون و البابونج .

وحول الكميات الواجب تناولها من تلك الأغذية، أشارت سوقية إلى أنه لايجب الإسراف في تناول هذه الأغذية، لافتة إلى أنه من الممكن إضافتها للطعام اليومي بانتظام.

وحول أضرار انخفاض نسبة السيروتونين في الدم تؤكد سوقية أن هذا الهرمون مضاد للاكتئاب، وفي حال نقص في الدم؛ ستبدأ علامات الاكتئاب و تقلب المزاج و القلق و قلة النوم على الشخص .

وحذرت استشارية التغذية من الإفراط في تناول الطعام، حال الشعور بأعراض الإكتئاب، مشددة على ضرورة تناول الأغذية الغنية بالسيروتوين؛ لتجنب الدخول في حالة الإكتئاب.

وأرجعت استشارية التغذية أسباب العصبية الزائدة لدي بعض الأطفال؛ لتناولهم الأطعمة الغنية بمكسبات الألوان، مشيرة إلى أن هذه الأطعمة تُسبب خللًا في وظائف الجهاز العصبي، وتدفع متناولها للشعور بالقلق والتوتر، والعصبية.

ووجهت سوقية نصيحة للقراء قالت خلالها :” انتبهوا لأنفسكم، ولا تهملوا دور وتأثير الغذاء على الصحة الجسدية والنفسية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق