بروفايلات

جسد أدوار البطولة بالسينما الفرنسية.. وعمل مخرجًا مسرحيًا.. 10 معلومات عن جميل راتب

غيب الموت الفنان الكبير جميل راتب، عن عُمر ناهز 92 عامًا، بعد رحلة صراع مع المرض.

وتميزت المسيرة الفنية لجميل راتب، بأعماله الدرامية والسينمائية التي خُلدت في ذاكرة الدراما العربية.

وتنوعت أعمال الفنان الراحل، مابين المسرح والسينما والتليفزيون، وتألق في أدورًا تركت بصمتها لدى المشاهدين العرب مثل دور البهظ بيه في فيلم “الكيف”، والذى مايزال الشباب يرددون “أفيهاته” حتى اليوم، كما لاننسى دور أبو الفضل جاد الله بمسلسل عائلة ونيس بأجزاءه.

وترصد مجلة الجوهرة 10 معلومات حول حياة المبدع الراحل.

والدته مصرية:

ولد الفنان جميل راتب 18 أغسطس عام 1926، لأب مصري مسلم، وأم مصرية تنتمى لصعيد مصر، عمتها الناشطة المصرية هدى شعراوي، وليست فرنسية الجنسية كما هو شائع.

سافر باريس لإكمال دراسته:

بعد أن أنهى جميل مرحلة الدراسة الثانوية، درس الحقوق بالمدرسة الفرنسية، وبعد أن انتهى من السنة الأولى، سافر إلى فرنسا لاستكمال دراسته للقانون.

حصد جائزة أفضل ممثل عام 1940:

فى بداية الأربعينات، حصد الفنان جميل راتب جائزة أفضل ممثل على مستوى المدارس المصرية والأجنبية بمصر.

الصعود للهاوية بداية مشواره السينمائي:

يعد فيلم الصعود إلى الهاوية هو البداية الحقيقية للفنان جميل راتب خلال رحلته مع السينما المصرية.

أندريه جيد نصحه بدراسة المسرح:

كان فيلم أنا الشرق، أول الأعمال السينمائية التي يُشارك جميل راتب في بطولتها عام 1946، وحينما شاهده أندريه جيد، خلال عرض مسرحية أوديب ملكًا نصحه بدراسه الفن، فسافر إلى باريس عملًا بالنصيحة.

شارك محمد صبحى التمثيل عام 1994:

عاد جميل راتب للقاهرة مجددًا، قادمًا من فرنسا عام 1974، وشارك الفنان محمد صبحى أول أجزاء مسلسل يوميات ونيس عام 1994.

رُشح لدور رئيسي بفيلم الكرنك:

رشح جميل راتب لدورالضابط فى “الكرنك” الذى لعبه كمال الشناوى، ثم رشحه صلاح أبو سيف فى دورًا مهما فى فيلم “الكداب” بعدها انهالت عليه الأدوار من كل مخرجى السينما تقريبًا، وبعدما نجح سينمائيا فى مصر طلبته السينما الفرنسية.

لعبة دور البطولة في السينما الفرنسية:

بعد بطولاته في السينما المصرية، أصبح جميل راتب محط أنظار مخرجى السينما الفرنسية، وأصبح الفرنسيين يطلبونه فى أدوار البطولة فعمل 7 أفلام فى السنوات العشر الأخيرة كما عمل أيضا فى بطولة ثلاثة أفلام تونسية إنتاج فرنسى مصرى مشترك.

عمل مخرجًا مسرحيًا:

خاض تجربة الإخراج المسرحى وقدم مسرحيات مثل “الأستاذ” من تأليف سعد الدين وهبة، ومسرحية “زيارة السيدة العجوز” والتى اشترك فى إنتاجها مع محمد صبحى ومسرحية “شهرزاد” من تأليف توفيق الحكيم.

كُرم بمهرجان القاهرة السينمائي:

كرمه مهرجان القاهرة السينمائى بعد رحلة طويلة من التمثيل فى مسارح باريس وعدد 67 فيلمًا مصريًا وعدد كبير من أفلام السينما العالمية.

 

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
محمد أمين زهران
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى