اجتماعيات

«اليونسكو» تمدد عامين لـ«حياة سندي» سفيرة للنوايا الحسنة

لازالت السيدة السعودية مستمرة في تحقيق الكثير من الإنجازات العملية، وذلك بسبب تفانيها في عملها وقدرتها على تحمل المسؤولية.

حياة سندي سفيرة للنوايا الحسنة
مددت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم «اليونسكو»، فترة عمل الدكتورة السعودية حياة سندي، سفيرةً للنوايا الحسنة لمدة عامين آخرين.
وكشفت أودري أزولاي؛ مديرة المنظمة، أن هذا التمديد للدكتورة حياة، جاء من منطلق تقديرها الكبير لعملها.
وأضافت: عملت على إنشاء بيئة متكاملة لريادة الأعمال والابتكار الاجتماعي للعلماء والتقنيين والمهندسين في الشرق الأوسط وخارجه، وذلك بالإضافة لجهودها في التقريب بين الشباب ورواد الابتكار.
ووصفت مديرة المنظمة الدكتورة حياة بلقب «المتفانية» في خدمة وقيم وأهداف المنظمة، وذلك عير عملها من أجل تعزيز وتقوية التعليم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.
وأشارت إلى أنها أول سيدة من منطقة الخليج تستطيع الحصول على درجة الدكتوراه في التقنية الحيوية من جامعة كامبريدج البريطانية.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق